المعارضة الأوكرانية تدعو للاعتراف بأبخازيا وأوسيتيا   
الجمعة 1429/8/28 هـ - الموافق 29/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:50 (مكة المكرمة)، 19:50 (غرينتش)
مظاهرة بكييف في يونيو/حزيران الماضي محاولةً لمنع مؤتمر صحفي للأمين العام للناتو (الفرنسية-أرشيف)

محمد صفوان جولاق-كييف
 
طالبت المعارضة الأوكرانية الحكومة بالاعتراف باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وعدم الإضرار بالعلاقات مع روسيا.
 
ودعا حزب الأقاليم -أكبر أحزاب المعارضة بزعامة رئيس الوزراء السابق فيكتور يانوكوفيتش- الحكومة إلى عدم الإساءة للعلاقات مع روسيا بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو), وحذر الحزب الشيوعي الرئيس فيكتور يوتشينكو والحكومة من جر البلاد نحو مصير مماثل لمصير جورجيا.
 
وقال قيادي الحزب الشيوعي أليكسي بيريبيليتسيا للجزيرة نت "كل الدلائل والمؤشرات التي فرضتها أحداث جورجيا تؤكد أن وعود الغرب ما هي إلا سراب في صحراء، ونحن لا نريد لبلادنا أن تقطع علاقاتها مع روسيا التي نرتبط بها ارتباطا وثيقا في شتى المجالات, من أجل لا شيء".
 
وأضاف "لا نريد لبلادنا أن تكون أيضا كبش فداء أو ساحة صراع بين روسيا والغرب لأننا سنتحمل أكبر الخسائر، وهذا بالفعل ما حدث في جورجيا".
 
ديفد ميليباند لا يستبعد انضمام أوكرانيا وجورجيا إلى الناتو قريبا (الفرنسية-أرشيف)
دعم بريطاني
وجاءت دعوات المعارضة بعد زيارة لأوكرانيا قام بها وزير خارجية بريطانيا ديفد ميليباند, أكد فيها دعم بلاده انضمام أوكرانيا وجورجيا إلى الحلف, ولم يستبعد أن يحدث ذلك في أربعة أشهر.
 
وقال الوزير البريطاني في مؤتمر صحفي أول أمس مع نظيره الأوكراني فلاديمير أوغريزكو, إن انضمام هذين البلدين قد يتم قبل اجتماع وزراء خارجية حلف الناتو في ديسمبر/كانون الثاني المقبل, واعتبر أن كل العقبات والمشاكل التي تقف في طريق ذلك قابلة للتذليل, ودعا الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف إلى عدم بدء حرب باردة لا يتمنى الغرب خوضها، على حد قوله.

وزير الخارجية الأوكراني قال إن انضمام أوكرانيا وجورجيا إلى الحلف يخدم أمن واستقرار أوروبا, واعتبر عضويةً في الناتو "أهم ضمان لحماية أمن أراضينا من جهة وأمن واستقرار دول الشرق الأوروبي من جهة أخرى".
 
وقال أوغريزكو إن سيناريو جورجيا لن يتكرر في بلاده أبدا, ودعا الغرب إلى "تلقين درس لكل من تجاوز حدوده".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة