إطلاق طاقم الجزيرة في اليمن   
الخميس 18/12/1431 هـ - الموافق 25/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:08 (مكة المكرمة)، 15:08 (غرينتش)
مراسل الجزيرة أحمد الشلفي (الجزيرة-أرشيف)

أفرجت قوات الأمن المركزي اليمنية عن طاقم قناة الجزيرة المكون من المراسل أحمد الشلفي والصحفي فضل مبارك والمصور سمير النمري والسائق عبد الغني الشميري، بعدما احتجزتهم بضع ساعات أثناء قيامهم بتغطية مباريات خليجي 20 في مدينة زنجبار التابعة لمحافظة أبين.
 
وكان أفراد نقطة أمنية بالمدينة الواقعة بجنوب البلاد قد اعتقلوا أفراد طاقم الجزيرة واقتادوهم إلى معسكر الأمن المركزي في المنطقة.
 
وقام الأمن بمصادرة كاميرا القناة وتفتيش معدات الفريق واستعراض المواد الفيلمية التي بحوزتهم, كما صودرت هواتفهم النقالة، وأعيدت إليهم فيما بعد.
 
وقال الشلفي في اتصال مع الجزيرة من عدن "توجهنا إلى زنجبار لعمل تقرير بعنوان محافظة أبين بين السياسة والرياضة، وحتى داخل ملعب المدينة حصلت لنا مشاكل مع الأمن، وفي طريق عودتنا كان هناك تعميم بحجزنا حيث صودرت هواتفنا النقالة وكاميراتنا".
 
وأضاف "تم الإفراج عنا بعد ساعتين من اعتقالنا وذلك رغم أنني تحدثت مع بعض الوزراء والمسؤولين في الحكومة اليمنية، لكن لم يتم إطلاقنا إلا بعد أن تأكد ضابط الأمن من أن أفلامنا كانت عبارة عن مقابلات وتقارير لا تمس بأمن خليجي 20".
 
واعتبر المراسل أن السلطات اليمنية "لديها هلع من كل ما يمس بالأمن وتعتقد أن طاقم الجزيرة ربما يقوم بعمل يخل بالأمن".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة