نقابات العمال بزيمبابوي تخطط لإضراب شامل   
الأحد 1424/2/19 هـ - الموافق 20/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معارضون لحكومة الرئيس روبرت موغابي (أرشيف) رويترز

يعتزم اتحاد نقابات العمال في زيمبابوي تنظيم إضراب جديد احتجاجا على السياسات الاقتصادية للحكومة، خاصة مع ارتفاع أسعار الوقود التي قال الاتحاد إنها تمنع العمال من التوجه إلى أماكن عملهم.

وقالت صحيفة إندبندنت ستاندرد إن مخططي الإضراب لا ينوون التوسع في ذكر تفاصيله خوفا من إجراءات مضادة قد تقوم بها السلطات الحكومية. ويعتبر مؤتمر اتحاد النقابات في زيمبابوي واجهة تضم في داخلها عددا من أعضاء حزب المعارضة الرئيسي. كما لم يحدد موعد مقترح لبدء الإضراب ولكن مسؤولين قالوا إنه يمكن أن يجرى الأسبوع القادم.

وكان إضراب دعت إليه المعارضة الشهر الماضي قد نجح في حمل المواطنين على إغلاق المصالح التجارية في أرجاء البلاد لمدة يومين، غير أن السلطات قامت بحملة اعتقالات واسعة في أعقاب الإضراب شملت المئات هناك.

وتعاني زيمبابوي من أسوأ أزمة سياسية واقتصادية تضرب البلاد منذ استقلالها عام 1980 حيث النقص الكبير في الطعام والدواء والوقود والأشياء الأساسية. وقامت الحكومة الأسبوع الماضي برفع أسعار الوقود لثلاثة أضعاف السعر الأصلي كما تمت مضاعفة أسعار أكثر وسائل النقل وبما يؤدي إلى استهلاك ثلاثة أرباع أجور معظم عمال البلاد.

وقال رئيس اتحاد نقابات العمال إن العاملين يطالبون باتخاذ إجراءات عاجلة لأنهم لا يستطيعون الذهاب إلى مراكز عملهم بسبب ارتفاع أجور النقل. وأشار إلى أن الإضراب لن يكون محددا بوقت معين.

ولم يصدر رد فعل من حكومة الرئيس روبرت موغابي بشأن الإضراب المزمع تنفيذه، غير أن موغابي قال مؤخرا إنه سيواجه بقوة أي محاولة من تلك المحاولات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة