القاعدة تهدد الولايات المتحدة بهجمات أفظع من سبتمبر   
السبت 1425/9/16 هـ - الموافق 30/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 5:45 (مكة المكرمة)، 2:45 (غرينتش)
التهديد اعتبر أن الهجمات الجديدة ستنسي الأميركيين أهوال 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001 (رويترز-أرشيف)
بثت شبكة ABCالأميركية للأنباء شريطا مصورا يهدد بشن هجمات على الولايات المتحدة تفوق في خطورتها تلك التي استهدفت مركز التجارة العالمي في نيويورك ووزارة الدفاع (البنتاغون) بواشنطن يوم 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001.
 
وأظهرت مقتطفات بثتها المحطة التي تأكدت من صحته بمساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) ووكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) شخصا يقول إنه مواطن أميركي عضو في تنظيم القاعدة, هدد بشن موجة جديدة من الهجمات على الولايات المتحدة في أي وقت.
 
وقال المتحدث الذي أطلق التحذير قبل خمسة أيام من الانتخابات الرئاسية الأميركية إن 11 سبتمبر/ أيلول يعتبر بداية الحرب على الولايات المتحدة. وأضاف المتحدث الذي كان يعتمر كوفية ويتحدث الإنجليزية بطلاقة "يا مواطني القدامى أنتم مذنبون مذنبون مذنبون.. أنتم مذنبون أكثر من (الرئيس الأميركي جورج) بوش و(نائبه ديك) تشيني".
 
وهدد المتحدث الذي كان يرتدي نظارة تخفي جزءا من وجهه قائلا إن قوة وشراسة الهجمات المقبلة ستنسي الأميركيين هول ما حصل عام 2001. وأضاف "بعد عقود من الاستبداد والقمع الأميركي حان الآن دوركم لتموتوا, وستتحول الشوارع الأميركية حمراء من الدم للتعويض عن كل قطرة دم من دماء الضحايا الذين قتلهم الأميركيون".
 
من جهتها قالت المحطة إن الشرطة الفيدرالية والاستخبارات أكدت لها بعد التحقق من الشريط أن الجهاز الدعائي للقاعدة هو الذي أنتج الشريط الذي تبلغ مدته 75 دقيقة. 
 
وذكرت ABC أنها حصلت على الشريط من مصدر معروف باتصالاته مع حركة طالبان والقاعدة في المناطق القبلية بباكستان. وأوضحت أنها دفعت 500 دولار لهذا المصدر لإيصال الشريط. ويعرض الشريط حاليا على عناصر القاعدة المعتقلين لدى الولايات المتحدة للتعرف على المتحدث فيه والذي يقول إنه اسمه عزام الأميركي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة