فوز ثمين لأنغولا على بوركينا فاسو   
الاثنين 1433/2/29 هـ - الموافق 23/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 3:38 (مكة المكرمة)، 0:38 (غرينتش)

للمرة الأولى بتاريخ مشاركاتها تنجح أنغولا في الفوز بمباراتها الافتتاحية (الفرنسية)

استهل منتخب أنغولا مشواره بفوز ثمين 2-1 على منتخب بوركينا فاسو الأحد في المرحلة الأولى لمباريات المجموعة الثانية من بطولة أمم أفريقيا الـ28 التي تستضيفها الغابون وغينيا الاستوائية حتى 12 من الشهر المقبل.

وتصدر الفهود السود المجموعة برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف المسجلة فقط أمام نظيره العاجي الذي فاز بصعوبة في وقت سابق على منتخب السودان 1-صفر، في حين تحتل بوركينا فاسو المركز الثالث بدون رصيد بفارق الأهداف أمام السودان.

وافتتح ماتيوس غاليانو دا كوستا (47) التسجيل لأنغولا ثم عادل سيبيري آلان تراوريه النتيجة في الدقيقة 57 لـخيول بوركينا، لكن مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق وبلد الوليد الإسباني حاليا مانوتشو، خطف هدف الفوز للفهود في الدقيقة 68 من تسديدة خارج منطقة العمليات.

وكاد موموني داغانو يدرك التعادل في الدقيقة 82 بضربة رأسية من مسافة قريبة، بيد أن الحارس الأنغولي كارلوس ألبرتو فرنانديش كان في المكان المناسب وتصدى للكرة.

وقطعت أنغولا مضيفة النسخة الأخيرة عام 2010 شوطا كبيرا نحو بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الثالثة على التوالي، وهي ستسعى إلى حسمه في مباراتها الثانية الخميس المقبل أمام السودان، قبل ملاقاتها لساحل العاج في الجولة الثالثة الأخيرة في 30 من الشهر الحالي.

 
تكرار إنجاز 98

في المقابل ستحاول بوركينا فاسو -التي تشارك للمرة الثامنة- تكرار إنجاز عام 1998 على أرضها، عندما بلغت الدور نصف النهائي بقيادة المدرب الفرنسي فيليب تروسييه، لكن مهمتها تعقدت نسبيا خصوصا أن مباراتها المقبلة ستكون أمام فيلة ساحل العاج التي تطمح إلى فوز ثان على التوالي وضمان التأهل قبل مباراتها الثالثة الأخيرة مع أنغولا.

يذكر أنها المرة الأولى في ست مشاركات تنجح فيها أنغولا -أحد ممثلي القارة السمراء بمونديال 2006- في تحقيق الفوز بمباراتها الافتتاحية في النهائيات القارية.

وهو الفوز الرابع لأنغولا في تاريخ مشاركاتها في النهائيات مقابل ثمانية تعادلات وست هزائم. أما بوركينا فاسو فمنيت بخسارتها السادسة عشرة مقابل انتصارين وستة تعادلات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة