قتيلان من "شباب" الصومال بطائرة بلا طيار   
الاثنين 1434/12/23 هـ - الموافق 28/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:07 (مكة المكرمة)، 20:07 (غرينتش)

مقاتلو حركة الشباب المجاهدين كانوا هدفا لغارات جوية (الفرنسية-أرشيف)

قاسم أحمد سهل-مقديشو

قتل عنصران من حركة الشباب المجاهدين الصومالية في غارة نفذت مساء اليوم بواسطة طائرة بلا طيار في منطقة طايتوباكو القريبة من مدينة جلب على بعد 400 كلم جنوب العاصمة مقديشو، وذلك وفق تأكيدات شهود عيان للجزيرة نت.

وأفاد عثمان سليمان -وهو من سكان المنطقة- بأن قذيفة صاروخية أطلقت من طائرة بلا طيار فأصابت سيارة من نوع سوزوكي يستقلها شخصان، وأضاف أنه لا يعرف هوية الشخصين وهل كانوا من حركة الشباب المجاهدين إلا أن ملاحمهما كانت صومالية، حسب قوله.

من جانبه ذكر شاهد آخر من سكان منطقة طايتوباكو أن السيارة تضررت بشكل كبير واحترقت، وقد أخرجت منها جثتا عنصرين من حركة الشباب كانا على متن السيارة.

ولم تعلق الحركة حتى الآن على هذا الحادث، كما لم يعرف بعد الجهة التي نفذت هذه الغارة ومن كانت تستهدف، غير أن المنطقة تابعة لإدارة حركة الشباب وعلى بعد 115 كلم شمال مدينة كيسمايو الساحلية التي تتمركز فيها القوات الكينية العاملة ضمن قوات حفظ السلام الأفريقية.

يذكر أن الولايات المتحدة شنت هجمات وغارات -بعضهما بواسطة طائرات بلا طيار- في مناطق مختلفة من الصومال قتلت فيها قيادات من حركة الشباب وتنظيم القاعدة، أبرزهم صالح النبهان وآدم حاشي عيرو وبلال البرجاوي وغيرهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة