ثمانية قتلى باليمن وقبائل الجنوب تتوعد   
السبت 1435/2/18 هـ - الموافق 21/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:55 (مكة المكرمة)، 14:55 (غرينتش)
من المطالب الرئيسية "للهبة الشعبية" إخراج القوات الحكومية من مناطق القبائل في الجنوب (الفرنسية)

أعلن مصدر في الحراك الجنوبي اليمني اليوم السبت مقتل ستة متظاهرين وجرح عشرة آخرين أثناء مظاهرات "الهبة الشعبية" التي شهدها جنوب اليمن، ودعا إليها حلف قبائل حضرموت لإخراج قوات الجيش والأمن من المحافظات الجنوبية.

وقال المصدر ليونايتد برس إنترناشيونال إن عدد الذين سقطوا منذ بدء الهبة أمس الجمعة ارتفع إلى ستة قتلى، أربعة منهم في عدن، وقتيل في كل من لحج والمكلا، إضافة إلى أكثر من عشرة جرحى.

وأضاف أن إطلاقا للنار ما زال يسمع اليوم في مدينة عتق بشبوة حول إدارة المحافظة، إثر قيام اللجان الأهلية بالاستيلاء على سيارات تابعة للأمن المركزي وإحراق أخرى.

وفي حادث منفصل، قتل الوجيه القبلي محمد الريامي وابنته الصغيرة، وجرح شخصان آخران بانفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته اليوم بمحافظة البيضاء شرقي البلاد.

وأوضح مصدر أمني يمني أن الحادثة وقعت في سوق لبيع المواشي بمحافظة البيضاء، مشيرا إلى احتمال ضلوع  تنظيم القاعدة الذي سبق أن زرع عبوات ناسفة في سيارات مسؤولين عسكريين ومدنيين في الفترة الماضية.

وتأتي هذه الأحداث في وقت يسود فيه جنوب اليمن توتر شديد بعد دعوة قبائل وعشائر في محافظة حضرموت إلى هبة شعبية إذا لم ترضخ الحكومة لشروطها بعد مقتل زعيم قبائل الحموم في المحافظة الشيخ سعد بن حبريش ومرافقيه في الثاني من الشهر الجاري برصاص قوات عسكرية اشتبهت في انتمائه وجماعته المسلحة إلى تنظيم القاعدة، مما خلق موجة غضب غير مسبوقة في صفوف قبائل الجنوب.

وخرج آلاف المتظاهرين -الجمعة- إلى شوارع مدينة المكلا في محافظة حضرموت جنوب شرقي البلاد، وفي عدن، احتجاجا على مقتل بن حبريش في وقت سابق من هذا الشهر. وقالت وكالة يونايتد برس إنترناشيونال إنه تم -أثناء الاحتجاجات- اقتحام مقار حكومية وإحراق محلات تجارية لمواطنين شماليين.

الحراك الجنوبي يسعى منذ سنوات
إلى استقلال الجنوب عن الشمال (رويترز)

مطالب قبلية
ونظم المظاهرة "تحالف أبناء قبائل حضرموت" و"الحراك الجنوبي" اللذان يسعيان إلى استقلال الجنوب. وأعلنت المجموعتان تنظيم مزيد من الاحتجاجات في الأيام المقبلة للضغط على الحكومة لتسليم الشخص الذي يشتبه في أنه قتل بن حبريش، وتوفير وظائف للجنوبيين في قوات الشرطة والجيش وقطاع النفط.

وقال بيان صادر عن تحالف قبائل حضرموت إن التحالف رفض طلبات طرحتها لجنة رئاسية للتحكيم في قضية مقتل الشيخ بن حبريش والبحث في المطالب التي تبناها زعماء قبائل المحافظة لتنفيذها، مشيرا إلى أن التحالف القبلي لم يلمح جدية في تعامل السلطات مع القضية، إذ لم تتخذ أي خطوات لتنفيذ مطالبها المتمثلة في إحلال قوات أمن من أبناء حضرموت في النقاط الأمنية وإخراج قوات الجيش من المدن.

وشوهدت في شوارع محافظات عدن وحضرموت وأبين وشبوة ملصقات تدعو المواطنين الشماليين إلى مغادرة هذه المحافظات قبل يوم الجمعة، مذيلة بعبارات "نحن في حل من ممتلكاتكم وأموالكم وتجارتكم".

وأوردت وكالة رويترز نقلا عن شهود عيان أن عشرات من الأسر -التي تنتمي إلى المحافظات الشمالية- غادرت بالفعل تلك المحافظات، وعادت إلى مدنها بالشمال خوفا على أرواحها.

وذكروا أن الاتصالات السلكية -سواء الثابتة أو المحمولة- قد قطعت اليوم عن محافظات الجنوب، ولم يستطع أي شخص خارج تلك المحافظات الاتصال بأي قريب له في الجنوب.

وأكد سكان وشهود عيان في محافظة الضالع الجنوبية لرويترز أن أبناء المنطقة أغلقوا ظهر الجمعة منفذ سناح مع شمال اليمن، ورفعوا أعلام الجنوب على المباني والمؤسسات الحكومية ومبنى الأمن العام بالمحافظة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة