الأميركي الطالباني محتجز في سفينة حربية ببحر العرب   
السبت 29/9/1422 هـ - الموافق 15/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تومي فرانكس
أعلن قائد العلميات العسكرية في أفغانستان الجنرال تومي فرانكس أن الأميركي الموالي لطالبان محتجز الآن على متن السفينة الهجومية الأميركية يو إس إس بليليو في بحر العرب، وأوضح أنه لم يتم الاتفاق بشأن تسليمه إلى السلطات المدنية لمحاكمته أو بقائه معتقلا لدى الجيش، مشيرا إلى تمتعه بكافة الحقوق والامتيازات كأسير حرب.

وكان الأميركي جون ووكر البالغ من العمر 20 عاما قد أسر مع العشرات من مقاتلي تنظيم القاعدة الأجانب الذين نجوا من تمرد دموي في سجن قلعة جانغي شمالي أفغانستان الشهر الماضي، وسلمته قوات التحالف الشمالي للجيش الأميركي. وقد نقل إلى السفينة الأميركية عقب تلقيه العلاج من جرح في ساقه بمعسكر رينو النائي قرب مدينة قندهار جنوب البلاد.

وقد رحب والدا ووكر في بيان صدر عن مكتب محاماة بسان فرانسيسكو في وقت متأخر أمس بالمعلومات الواردة عن نقل ابنيهما من أفغانستان إلى السفينة الحربية الأميركية، وأعربا عن تفاؤلهما من أن يكون ابنهما في طريقه إلى الولايات المتحدة، مشيرين إلى ضرورة أن يتمتع بفرصة للتحدث مع محاميه.

وكان والدا ووكر قدما التماسا إلى الجيش الأميركي باستعمال الرأفة مع ابنهما بعد الأنباء التي ذكرت أنه أعلن تأييده لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة. وكان نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني قال لدى سؤاله الأحد الماضي عما إذا كان ووكر خائنا، إن المحتمل تسليمه إلى السلطات المدنية لمحاكمته دون أن يذكر التهم التي من المحتمل أن توجه له.

تجدر الإشارة إلى أن ووكر تحول عن الكاثوليكية واعتنق الإسلام وهو في السادسة عشرة من عمره وسافر من الولايات المتحدة إلى أفغانستان عبر اليمن وباكستان. وقال ووكر إنه تلقى تدريبه على القتال في شمالي أفغانستان على يد قوات موالية لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة