مصرع 18 جنديا في اشتباكات بين الهند وبنغلاديش   
الأربعاء 1422/1/24 هـ - الموافق 18/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي ما لا يقل عن 18 جنديا مصرعهم في الاشتباكات الحدودية الدائرة بين القوات الهندية والبنغالية. في هذه الأثناء دعت الهند بنغلاديش لسحب قواتها من الأراضي الهندية التي احتلتها نهاية الأسبوع الماضي.

فقد أعلن قائد القوات البنغالية الجنرال فضل الرحمن في تصريحات للصحفيين أن 16 من قوات حرس الحدود الهندية لقوا مصرعهم في اشتباكات وقعت ظهر اليوم، بينما قتل اثنان من القوات البنغالية. وقال إن قواته استعادت منطقة بدوا التي كانت تحتلها الهند منذ استقلال بنغلاديش عام 1971.

ووصف مراقبون هذه الاشتباكات بأنها أسوأ اشتباكات حدودية تقع بين البلدين حتى الآن. وكانت الهند قد أكدت وقوع اشتباكات على الحدود صباح اليوم لكنها ذكرت أن جنديا واحدا أصيب بجروح.

وقال المتحدث باسم الخارجية الهندية للصحفيين في نيودلهي إن بلاده قلقة جدا من الخطوة التي أقدمت عليها القوات البنغالية، وأنها قامت بتبليغ ذلك للمبعوث البنغالي في الهند وطالبت عبره داكا بنصح السلطات المحلية في المناطق الحدودية بعدم اللجوء إلى القوة.

وأوضح المتحدث بأن قرية بدوا التي دخلتها القوات البنغالية واحدة من بين عدة قرى حدودية تتنازعها البلدان.

وقال وزير الداخلية بولاية مغهاليا الهندية إن نحو ألف جندي بنغالي عبروا الحدود بين البلدين قبل ثلاثة أيام واستولوا على موقع لقوات حرس الحدود في قرية تقع على بعد 100 كيلومتر شرقي الولاية، ومازال الموقع تحت سيطرتهم حتى الآن. وأعلن مسؤول في الشرطة الهندية أن تعزيزات عسكرية قد أرسلت إلى المنطقة.

يشار إلى أن نيودلهي وداكا اتفقتا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي على إنشاء مجموعتي عمل حدوديتين تعملان على وضع حد للخلافات بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة