دراسة تشكك بفائدة عقار إريسا لسرطان الرئة   
الاثنين 5/12/1435 هـ - الموافق 29/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:53 (مكة المكرمة)، 15:53 (غرينتش)

أوضحت نتائج دراسة سريرية أن استمرار تعاطي عقار إريسا الذي تنتجه شركة "إسترازنيكا"
للمستحضرات الدوائية -مقترنا بالعلاج الإشعاعي بالنسبة لمرضى يعانون من سرطان الرئة ممن كانت أعراض المرض قد تفاقمت لديهم بعد أن تناولوا العقار بمفرده- لا يعود بأية فائدة تذكر على المرضى.

وكان الأمل يداعب بعض الأطباء في أن استمرار استخدام العقار إلى جانب العلاج الإشعاعي سيساعد في القضاء على أورام الرئة حتى عندما تبدي الخلايا السرطانية مقاومة للعقار.

لكن نتائج هذه الدراسة التي طرحت أمس الأحد خلال المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لعلاج الأورام، أوضحت عدم وجود تحسن يعتد به من الوجهة الإحصائية بشأن إطالة أمد بقاء المرضى على قيد الحياة.

وفحصت المرحلة الثانية من الدراسة التي تضمنت 265 مريضا، استخدام عقار إريسا مقترنا بالعلاج الإشعاعي مقارنة بالعلاج الإشعاعي منفردا، وذلك تحت إشراف شركة "إسترازنيكا".

وقال كبير الباحثين في هذه الدراسة الذي يعمل بجامعة هونغ كونغ الصينية توني موك إن النتيجة توضح أنه يتعين ألا يصف الأطباء عقارا مثل إريسا يحتوي على مادة مثبطة لمركب "تيروزين كاينيز" إذا تطور المرض بعد المرحلة الأولى من استخدام العقار.

وطرح عقار إريسا وعقار تارسيفا الذي تنتجه شركة روش لعلاج سرطان الرئة في الأسواق منذ سنوات عدة وثبتت فائدتهما العلاجية لبعض مرضى سرطان الرئة ممن لديهم طفرة جينية معينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة