القاعدة تتبنى هجوما على السفارة الإيطالية باليمن   
الأحد 28/4/1429 هـ - الموافق 4/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:19 (مكة المكرمة)، 22:19 (غرينتش)
منطقة صنعاء القديمة التي يقع فيها مبنى السفارة الإيطالية (الأوروبية-أرشيف)
أعلن تنظيم القاعدة في بيان نشر على الإنترنت مسؤوليته عن هجوم بقذائف الهاون على السفارة الإيطالية بالعاصمة اليمنية صنعاء قبل ثلاثة أيام.
 
وجاء في البيان الذي نشر على موقع إلكتروني غالبا ما يستخدمه التنظيم   "يتبنى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب (كتائب جند اليمن) العملية المباركة التي  قام بها أسود التوحيد، سرية من كتيبة خالد بن الوليد، بقصف مبنى السفارة الإيطالية في صنعاء بقذيفتي هاون".
 
وأشار التنظيم في بيانه -الذي لا يمكن التأكد من صحته- أن هدف العملية "إخراج المشركين من جزيرة العرب ونصرة كل مسلم طالته يد الحملة الصليبية العالمية".
 
وانفجرت سيارتان مفخختان صباح الأربعاء أمام مديرية الجمارك وسط صنعاء قرب السفارة الإيطالية، لكن الهجوم لم يسفر عن إصابات.
 
وقالت الخارجية الإيطالية إن الانفجار لم يخلف "أي خسائر بشرية أو  مادية" بمقر السفارة. وذكرت وكالة الأنباء الايطالية (أنسا) استنادا لمصدر بالسفارة في صنعاء أن الانفجارين لم يستهدفا البعثة الدبلوماسية.
 
وتعتبر السفارة الإيطالية البعثة الدبلوماسية الثانية التي تعلن القاعدة في اليمن استهدافها خلال الأسابيع الأخيرة، ففي مارس/ آذار أعلنت المجموعة استهداف السفارة الأميركية في صنعاء بإطلاق  قذائف هاون تسببت بمقتل شخصين بمدرسة قريبة. 
 
وفي الثامن من أبريل/ نيسان أكد الفرع اليمني لتنظيم القاعدة في بيان على  الإنترنت مسؤوليته عن هجوم بالصواريخ على مجمع يسكنه خبراء نفطيون أميركيون في صنعاء كان وقع قبل يومين، واقتصرت أضراره على الماديات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة