مسؤول أميركي: الدول الكبرى مسؤولة عن التغير المناخي   
الأربعاء 1429/6/15 هـ - الموافق 18/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:32 (مكة المكرمة)، 13:32 (غرينتش)
قالت السيدة دوبريانسكي إن المسؤول عن 80% من الغازات ملزم بنفس النسبة بالعلاج
(رويترز-أرشيف)
قالت وكيلة الخارجية الأميركية للشؤون العالمية المعنية بملف التغير المناخي أمس الثلاثاء إن اقتصادات الدول الكبرى مسؤولة عن معظم انبعاث الغازات المسببة لارتفاع درجة الحرارة أو ما يعرف بالاحتباس الحراري.
 
وأضافت باولا دوبريانسكي أن الدول الـ16 والاتحاد الأوروبي أعضاء منتدى ملتقى الاقتصاديات الكبرى مسؤولة عن 80% من الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض، وأنها تستهلك في ذات الوقت 80% من الطاقة بالعالم.
 
وأوضحت المسؤولة الأميركية أنه طالما أن أعضاء المنتدى يمثلون 80% من اقتصاديات العالم فإنه بإمكانهم التحرك.
 
وفي إشارة إلى إجتماع يعقد على هامش قمة الـ8 من السابع وحتى التاسع من يوليو/ تموز القادم في هوكايدو باليابان، قالت دوبريانسكي لمركز تشاتام للأبحاث بلندن "إننا نتطلع لبيان قوي من زعماء الاقتصاديات الكبرى الشهر القادم".
 
وأكدت وكيلة الخارجية الأميركية للشؤون العالمية المعنية بملف التغير المناخي أنه لن يطلب من الاقتصاديات الصاعدة الرئيسية التحرك بسرعة مثل اقتصاديات الدول المتقدمة.
 
ويضم المنتدى الولايات المتحدة وأستراليا والبرازيل وكندا والصين وفرنسا وألمانيا والهند وإندونيسيا وإيطاليا واليابان والمكسيك وروسيا وكوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا وبريطانيا علاوة على دول الاتحاد الأوروبي كما يضم أيضا الأمم المتحدة كمراقب.
 
وقالت دوبريانسكي في اجتماع نظمه مركز تشاتام البحثي لمدة يومين عن التغير المناخي إن واشنطن ستوقع على خفض انبعاثاتها من الغازات "ولكن فقط عندما تشهد تحركا في المقابل من الاقتصاديات الصاعدة يتناسب مع حجم اقتصادياتها".
 
ومن أبرز البلدان الصاعدة الصين والهند حيث ينمو اقتصاد كل منهما بنسبة 10% تقريبا كل عام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة