سنغافورة تؤكد ظهور حالة سارس جديدة   
الثلاثاء 1424/7/13 هـ - الموافق 9/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسافرون سنغافوريون يضعون الأقنعة الواقية تحسبا لإصابتهم بسارس (أرشيف-رويترز)
أعلنت سنغافورة عن إصابة رجل يبلغ من العمر 27 عاما بفيروس الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) وهي أول حالة تظهر منذ أن أعلنت منظمة الصحة العالمية احتواء الفيروس القاتل في الخامس من يوليو/ تموز الماضي.

وكانت وزارة الصحة في سنغافورة قد طوقت ثلاثة أجنحة بأكبر مستشفى في البلاد بعد الإبلاغ عن هذه الإصابة، وقال مستشفى سنغافورة العام إنه تم منع كافة الزيارات للأجنحة بعد أن أظهرت اختبارات أجريت الاثنين إصابة مواطن من أصل صيني بسارس ليصبح أول ضحية للفيروس الخطير منذ مايو/ أيار الماضي.

وذكرت صحيفة ستريتس تايمز أن هذا الشخص مواطن سنغافوري عمل في معمل للفيروسات ولم يسافر في الآونة الأخيرة إلى الصين أو هونغ كونغ، وتم إدخاله إلى قسم الحوادث والطوارئ بمستشفى سنغافورة العام قبل أن ينقل في وقت متأخر أمس إلى مستشفى توك سينج الذي اضطلع العاملون به وحدهم بمهمة علاج مرضى سارس أثناء تفشيه في سنغافورة في الفترة بين شهري مارس/ آذار ومايو/آيار الماضيين.

وأصاب سارس أكثر من 8400 شخص في 32 بلدا وتسبب بوفاة 916 شخصا، وظهرت الإصابات الأولى بالمرض في جنوبي الصين في نوفمبر/ تشرين الثاني 2002, وسجلت آخر الوفيات في كندا منتصف أغسطس/ آب الماضي.

وسجلت في سنغافورة 206 إصابات توفي 33 منها، لكن لم تسجل فيها أي حالة جديدة منذ 11 مايو/ أيار الماضي. وفي 31 مايو/ أيار رفعتها منظمة الصحة العالمية عن قائمة الدول التي ينتشر فيها سارس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة