الجلبي يشكل كتلة برلمانية مضادة للجعفري   
الخميس 1426/1/14 هـ - الموافق 24/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:22 (مكة المكرمة)، 12:22 (غرينتش)

قال مصدر قريب من زعيم المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي في تصريحات له بصحيفة الرأي العام الكويتية، إنه بدأ العمل على تشكيل كتلة برلمانية من داخل قائمة الائتلاف الموحد ضد ترشيح زعيم حزب الدعوة الإسلامي إبراهيم الجعفري لرئاسة الحكومة.

 

وأعرب المصدر عن خشيته من "سيطرة الأحزاب الإسلامية" على مؤسسات الدولة، موضحا أن هذه الخشية تسود عددا من أعضاء قائمة الائتلاف الموحد الذين بدؤوا بتشكيل كتلة برلمانية ربما تضطر للانسحاب من القائمة "إذا ما استمر الإرهاب السياسي والفكري ومصادرة الآراء الذي يمارسه البعض ضد الآخرين".

 

وأكد مضر شوكت القيادي في المؤتمر الوطني للصحيفة، أن اجتماعا عقد أمس -ضم نحو 23 من نواب البرلمان الجديد- قرروا فيه تشكيل كتلة برلمانية لفرض رؤاها ومواجهة الهيمنة التي تحاول أن تفرضها الأحزاب الإسلامية ضمن قائمة الائتلاف.

 

واعتبر أن ما جرى في جلسة الثلاثاء الماضي لحسم تسمية مرشح الائتلاف الموحد يمثل "بادرة خطيرة، ويعكس النية المبيتة للهيمنة من قبل الأحزاب الإسلامية للسيطرة على مؤسسات الدولة وإلغاء كل المظاهر الديمقراطية".

 

وشدد شوكت على أن الكتلة البرلمانية "لا تعترض إذا ما فاز الجعفري بهذا الترشيح وفق اقتراع سري بحضور جميع أعضاء القائمة، لكن الذي جرى أن عملية مصادرة للآراء تمت وعبرها تم تمرير ترشيح الجعفري".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة