احتجاجات بمصر بعد إلغاء امتحان بالثانوية العامة   
الاثنين 23/9/1437 هـ - الموافق 27/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)
تجمّع مئات الطلاب أمام مقر وزارة التربية والتعليم في القاهرة اليوم الاثنين احتجاجا على إلغاء أحد امتحانات الثانوية العامة بعد تسرّبه، وطالبوا بإقالة الوزير الهلالي الشربيني.

وكانت وزارة التربية والتعليم في مصر قررت إلغاء امتحان مادة الرياضيات التطبيقية "الديناميكا" للثانوية العامة بعد تسرّبه، وحددت موعدا جديدا له يوم 2 يوليو/تموز المقبل. كما قررت تأجيل امتحانات مواد أخرى إلى الرابع من الشهر المقبل.

وهذا هو الاختبار الثاني الذي يُلغى هذا العام بسبب تسرّب الأسئلة قبل بدء الاختبار، حيث سبقه امتحان التربية الدينية يوم 5 يونيو/حزيران الجاري، وتبع ذلك فتح تحقيق من جانب نيابة أمن الدولة العليا.

كما قررت الوزارة تأجيل امتحانات مواد الجيولوجيا والعلوم البيئية والتاريخ والجبر والهندسة الفراغية التي كانت مقررة يوم 28 من الشهر الجاري، إلى الرابع من الشهر القادم.

video

تكافؤ الفرص
وقال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل إن قرار تأجيل امتحانات الثانوية العامة في البلاد هدفه الحفاظ على تكافؤ الفرص بين الطلاب.

وألغت الوزارة امتحان مادة "الديناميكا" بعد إجرائه أمس الأحد عندما تبين أن أسئلته وإجاباتها المعتمدة نشرت في صفحة للغش على فيسبوك قبل بدء الامتحان بساعات.

وكانت الوزارة قد ألغت في الخامس من يونيو/حزيران امتحان التربية الدينية قبل إجرائه، وذلك لنشره على فيسبوك، في محاولة مبكرة من جانبها لمكافحة الغش. 

وردت وزارة التربية والتعليم على تسريب امتحان التربية الدينية بإحالة 12 من مسؤوليها وموظفيها إلى النيابة العامة التي أمرت بحبسهم 15 يوما على ذمة التحقيق.

وقال وزير التربية والتعليم الهلالي الشربيني في مؤتمر صحفي إن كل من حامت حوله شبهة قدم للنيابة، مشددا على أنه لن يتم التستر على أي فساد في الوزارة.

لكن أعضاء في مجلس النواب وجهوا انتقادات لاذعة للوزير خلال جلسة عقدت اليوم. وقال النائب صلاح حسب الله إن "الجميع يدرك الفشل الكبير لوزير التربية التعليم في إدارة امتحانات الثانوية العامة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة