صرب البوسنة يعتذرون عن مذبحة سريبرينيتسا   
الجمعة 1425/9/30 هـ - الموافق 12/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:29 (مكة المكرمة)، 18:29 (غرينتش)

نعوش عدد من المسلمين من ضحايا المذبحة(رويترز-أرشيف)
قدمت حكومة جمهورية صرب البوسنة اعتذارها للمرة الأولى لأقرباء حوالي 8000 مسلم قتلوا بأيدي القوات الصربية البوسنية في مدينة سريبرينيتسا خلال حرب البوسنة التي جرت هناك في الأعوام من 1992 إلى 1995.

وكان برنار فاسييه مساعد الممثل الأعلى للمجتمع الدولي أعلن قبل يومين أن حكومة صرب البوسنة أقرت في تقرير رسمي الشهر الماضي أن أكثر من 7800 مسلم قتلوا بأيدي القوات الصربية عام 1995 في سريبرينيتسا في شرق البوسنة.

وأوضح فاسييه أن "اللائحة تضم أسماء أكثر من 7800 شخص اختفوا وهي قابلة للتعديل قبل إعلانها" رسميا.

وكانت حكومة صرب البوسنة أعلنت في 28 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أنها قبلت بتقرير لجنة رسمية اعتبرت أن أكثر من 7000 مسلم قتلوا في سريبرينيتسا في أبشع مجزرة ترتكب في أوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

ويعتبر هذا الاعتراف الأول من نوعه الذي يبين حجم المذبحة التي ارتكبها جنودها ضد المسلمين في تلك المنطقة التي كانت تخضع لحماية الأمم المتحدة.

وكانت السلطات الصربية تنكر من قبل حجم التقديرات التي تحدثت عن عدد ضحايا المذبحة, التي صنفت من قبل محكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا باعتبارها جرائم إبادة, والتي قدرتها مصادر مستقلة بأنها في حدود 8000 مسلم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة