ملك الأردن التقى مشعل وولي عهد قطر   
الأحد 5/3/1433 هـ - الموافق 29/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:12 (مكة المكرمة)، 13:12 (غرينتش)

وفد حركة حماس الذي وصل عمان مساء السبت (الجزيرة نت)

التقى ملك الأردن عبد الله الثاني اليوم في عمان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل الذي يزور المملكة رسميا للمرة الأولى منذ 12 عاما بناء على وساطة قطرية.

وكان مشعل قد وصل عمان اليوم برفقة ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي استقبل بالمطار من قبل ولي عهد الأردن حسين بن عبد الله، في حين استقبل مشعل اليوم من قبل رئيس الديوان الملكي الأردني رياض أبو كركي.

والتقى الملك الأردني ولي عهد قطر ووفد حماس  برئاسة مشعل اليوم في الديوان الملكي الأردني.

ويرافق مشعل في زيارته الأولى للأردن منذ إبعاد قادة حماس عن عمان عام 1999 كل من نائب رئيس المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق، وأعضاء المكتب السياسي للحركة محمد نصر وعزت الرشق وسامي خاطر ومحمد نزال.

جاء لقاء عمان بعد استقبال أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني صباح السبت خالد مشعل والوفد المرافق له، وجرى في اللقاء استعراض آخر المستجدات في الأراضي الفلسطينية.

مكتب سوريا
في غضون ذلك نفى الناطق باسم حماس ما تردد عن نية الحركة إغلاق مكتبها في سوريا. وقال فوزي برهوم إن الزيارات التي قام بها رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل لبعض العواصم العربية إنما تأتي في إطار حشد الدعم للقضية الفلسطينية. وشدد برهوم على أهمية زيارة مشعل المرتقبة للأردن، مؤكدا أن كل شيء سيناقش أثناء الزيارة، بما في ذلك فتح فرع للحركة في عمّان.

نفى الناطق باسم حماس فوزي برهوم ما تردد عن نية الحركة إغلاق مكتبها في سوريا
وقال برهوم إن زيارات مشعل لعدد من العواصم العربية هي تحرك طبيعي شجعت عليه أجواء الربيع العربي.

وكانت رويترز قد نقلت عن مصادر دبلوماسية وأخرى استخبارية الجمعة أن مشعل غادر بالفعل مقره بالعاصمة السورية دمشق. وقال دبلوماسي بالمنطقة طلب عدم ذكر اسمه إن "مشعل لا يتواجد في سوريا كما في السابق، وهو معظم الوقت خارجها". وقال المصدر "مشعل لن يعود إلى سوريا، وهذا هو القرار الذي اتخذه، ما زال هناك وجود لحماس لكنه لا يذكر".

وقالت المصادر إن مشعل لن يعلن غلق المقر السياسي لحماس في سوريا. وقال الدبلوماسي "خلال شهر مضى ربما لم يمكث مشعل في سوريا سوى خمسة أيام والبقية قضاها في قطر وتركيا ومصر".

ومضى قائلا "لكنه لم يغلق المقر في سوريا بالكامل، وما زال هناك مسؤولون من حماس هناك". وأضاف "كما نفهم فإن حماس لن تعلن مغادرة أو ترك سوريا حتى وإن حدث ذلك بالفعل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة