حاملة الطائرات الأميركية إنتربرايز تصل مياه الخليج   
الخميس 1428/7/19 هـ - الموافق 2/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:12 (مكة المكرمة)، 4:12 (غرينتش)
الحاملة إنتربرايز خلال إحدى مهماتها بكوريا الجنوبية (رويترز-أرشيف)
أعلنت البحرية الأميركية الأربعاء وصول حاملة الطائرات "إنتربرايز" إلى منطقة عمليات الأسطول الخامس بالخليج للقيام بعمليات أمنية، وتقديم الدعم الجوي للقوات المنتشرة بأفغانستان والعراق.
 
وأضافت في بيان لها أن وصول مجموعة حاملة الطائرات إنتربرايز والتي تضم مدمرات وغواصة يدل على تصميم الولايات المتحدة على تعزيز الأمن، ودعم استقرار المنطقة على المدى البعيد. 
 
وقال اللفتنانت جون جاي الضابط من قيادة الأسطول الخامس إن إنتربرايز هي الآن حاملة الطائرات الوحيدة العاملة بمياه الخليج.

وأوضح أن حاملة الطائرات ذات الدفع النووي ومجموعتها الجوية والبحرية تحل محل حاملتي الطائرات نيميتز وستينيس اللتين غادرتا المنطقة في يوليو/تموز الماضي، وأنهما تعملان حاليا مع المجموعتين المرافقتين لهما بالمحيط الهادي بمنطقة عمليات الأسطول السابع.
 
وأشار جاي إلى أن من غير المرجح أن تستأنف ستينيس ونيميتز عملياتهما بالخليج رغم أنه لم يستبعد ذلك، قائلا ‘إن هذا سيعتمد على الأحداث العالمية إذا حدث تغير كبير بأمن واستقرار المنطقة فسنعيد تقييم عدد سفننا بالمنطقة".
 
استعراض القوة
وكانت وزارة الدفاع (البنتاغون) قد ذكرت الشهر الماضي أنه لا يوجد قرار بزيادة القوة البحرية بالمنطقة، وأن نشر إنتربرايز إجراء روتيني كي تحل محل إحدى الحاملتين اللتين كانتا في ذلك الوقت بمنطقة عمليات الأسطول الخامس.
 
وقال مسؤول بالوزارة آنذاك إن هناك احتمالا لأن تقلص البحرية عدد حاملات الطائرات بالمنطقة إلى واحدة. وكانت الولايات المتحدة أرسلت حاملة طائرات ثانية إلى الخليج مطلع العام بأكبر انتشار لها بالمنطقة منذ اجتياح العراق عام 2003.
 
وأفاد مسؤولون أميركيون أن هذا التحرك كان يهدف لطمأنة الحلفاء الذين يشعرون بالقلق بشأن تزايد نفوذ إيران بالمنطقة. وتستعرض الولايات المتحدة قوتها في مواجهة مع إيران بسبب برنامجها النووي الذي تعتقد أنه زاد التوترات الإقليمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة