البرلمان الليبي يمنح حكومة زيدان الثقة   
الأربعاء 1433/12/16 هـ - الموافق 31/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)
البرلمان منح الثقة لحكومة زيدان وأمهلها أسبوعين لتقديم برنامجها (الجزيرة)

حصل التشكيل الوزاري لرئيس الوزراء الليبي المكلف علي زيدان على ثقة المؤتمر الوطني العام (البرلمان) وذلك بعد يوم من تأجيل جلسة البت بتشكيلة الحكومة إثر اقتحام عشرات المحتجين مقر البرلمان احتجاجا على وزراء ضمتهم التشكيلة المقترحة بسبب ما وصفوه بقربهم من النظام السابق.

وأعلن رئيس البرلمان محمد المقريف فوز حكومة زيدان بثقة 105 نواب حضروا الجلسة التي جرت مساء اليوم الأربعاء مقابل تسعة حجبوا ثقتهم عن الحكومة، وامتناع 18 نائبا عن التصويت.

وضمت حكومة زيدان ثلاثة نواب، وتتشكل من 27 وزيرا ووزيري دولة، وقد أمهل البرلمان رئيس الحكومة مدة أسبوعين لتقديم برنامج عمل حكومته لمناقشته وإقراره.

وأوضح مراسل الجزيرة في طرابلس محمد الهادي أن الملف الأمني هو التحدي الأبرز الذي يواجه الحكومة الجديدة، مشيرا لشكوك كبيرة بقدرة الحكومة على النجاح بهذا الملف نظرا لتعقيد الوضع الأمني بليبيا.

تجدر الإشارة إلى أن البرلمان يضم مائتي عضو، وأوضحت مصادر أن الأعضاء الذين لم يحضروا خارج البلاد ما بين تأدية مناسك الحج أو في مهمات برلمانية في بريطانيا وكندا.

الملف الأمني أهم تحد يواجه حكومة زيدان (الفرنسية)

تشكيلة الحكومة
وقد منح زيدان الحقائب الوزارية السيادية لكتلة المستقلين حيث كلف السفير بواشنطن سليمان الأوجلي بوزارة الخارجية، كما تولى الداخلية عاشور سليمان صالح شوايل، وكلف عبد الكريم الجازي بالمالية، وسمى للدفاع محمد محمود مرسي البرغثي.

وضمت التشكيلة الحكومية  صلاح بشير عباج المرغني وزيرا للعدل، واختير محمد إمحمد عبد العزيز كمرشح لوزارة للتعاون الدولي. 

وخارج مقر المؤتمر الوطني العام قامت قوات الأمن بإطلاق النار في الهواء لتفريق حشد من
المحتجين.

وتجمع اليوم حوالي مائة محتج مجددا خارج مقر المجلس الذي فرضت عنده إجراءات أمنية مشددة لمنع تكرار أحداث أمس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة