تأجيل جلسة انتخاب الرئيس اللبناني إلى الثلاثاء المقبل   
الجمعة 1428/11/28 هـ - الموافق 7/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)

العماد ميشال سليمان أصبح خيارا للمعارضة والموالاة لكن ذلك لم يمنع من استمرار عقبات أمام انتخابه للرئاسة (الفرنسية-أرشيف) 

أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري عن تأجيل جلسة انتخاب خلف للرئيس اللبناني المنتهية ولايته إميل لحود إلى يوم الثلاثاء المقبل الموافق 11 يناير/كانون الثاني.

صدر ذلك في بيان عن الأمانة العامة للمجلس، في حين بررت مصادر سياسية هذا التأجيل السابع من نوعه بإعطاء الزعماء السياسيين فرصة للتوصل إلى اتفاق في الآراء حول المرشح المتوقع أن يكون قائد الجيش العماد ميشال سليمان.

جاء ذلك بعد اجتماع بين بري ورئيس الأكثرية النيابية النائب سعد الحريري. وأشار مراسل الجزيرة في بيروت إلى وجود عقبات تعترض الاتفاق بين الطرفين، من أهمها كيفية إيجاد مخرج سياسي لتعديل الدستور، بحيث يصبح بالإمكان ترشيح العماد سليمان للرئاسة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد دعا السياسيين اللبنانيين إلى وضع خلافاتهم السياسية جانبا للتوصل إلى اتفاق بشأن انتخاب رئيس جديد للجمهورية.

وأوضح بان أنه شرح لرئيس مجلس النواب نبيه بري أن الوقت ليس للمناورات السياسية، وأن "هذا الفراغ الدستوري لا يمكن أن يستمر إلى ما لا نهاية"، في إشارة إلى منصب رئيس الجمهورية الشاغر منذ أن تركه الرئيس السابق إميل لحود يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة