بان كي مون يهاجم النظام السوري و"الرعاة الأقوياء"   
الثلاثاء 1437/12/19 هـ - الموافق 20/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:10 (مكة المكرمة)، 14:10 (غرينتش)

اتهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الحكومة السورية اليوم الثلاثاء بقتل معظم المدنيين خلال الحرب الممتدة منذ خمس سنوات في البلاد، مطالبا بوقف القتال هناك.

وفي كلمته أمام الاجتماع السنوي لزعماء العالم في الأمم المتحدة، قال بان كي مون إن الحكومة السورية "ما زالت تقصف الأحياء بالبراميل المتفجرة وتمارس التعذيب الممنهج لآلاف المعتقلين"، مضيفا أن "الدماء تلطخ أيادي الرعاة الأقوياء الذين يغذون آلة الحرب".

وقال بان كي مون "أدعو كل الأطراف التي تتمتع بنفوذ إلى العمل من أجل وقف القتال وبدء المحادثات"، وذلك بعد انهيار هدنة استمرت أسبوعا في البلد الذي يشهد نزاعا داميا.

وندد بـ"الهجوم الوحشي على قافلة مساعدات للأمم المتحدة في ريف حلب أمس"، ودعا الجميع إلى وقف القتال واستئناف المحادثات لحل الأزمة في سوريا.

وفي جانب آخر، قال بان كي مون إن آفاق حل الدولتين بين إسرائيل والفلسطينيين تتراجع بشكل يومي بسبب ما تقوم به إسرائيل حاليا من إجراءات وهو ما يؤدي بها إلى العزلة.

وخاطب بان كي مون زعماء العالم قائلا "اخدموا شعوبكم ولا تخربوا الديمقراطية"، مشددا على الوقوف أمام كل أشكال العنصرية خصوصا التمييز العنصري ضد المرأة.

وندد بأعمال العنف والاستغلال الجنسي التي يرتكبها بعض أفراد قوات حفظ السلام، مؤكدا "لن نتسامح مطلقا مع أي جرائم يرتكبها جنود تابعون للأمم المتحدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة