كلينتون: يحق للبحرين استدعاء جيرانها   
الأحد 1432/4/16 هـ - الموافق 20/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:17 (مكة المكرمة)، 9:17 (غرينتش)

كلينتون مع نظيرها البحريني خالد بن أحمد آل خليفة في لقاء سابق (الفرنسية)

حثت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون سلطات البحرين على تنفيذ عروضها للحوار مع معارضيها، لكنها أكدت حقها في طلب المساعدة من جيرانها العرب. في هذه الأثناء اعتقلت السلطات البحرينية رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان في إطار حملة اعتقالات طالت سياسيين معارضين.

وأضافت كلينتون للصحفيين في باريس "أوضحنا أن الأمن وحده لا يمكن أن يحل التحديات التي تواجه البحرين. العنف ليس هو الرد بل عملية سياسية".

وأشارت إلى أن بلادها أبلغت "بواعث" قلقها إلى القيادة البحرينية مباشرة، وأنها ستواصل عمل ذلك.

في هذه الأثناء ألقت السلطات البحرينية القبض على رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب اليوم الأحد بعد أيام من شن حملة نجحت في إبعاد المحتجين -وأغلبيتهم شيعة- عن الشوارع.

ونسبت رويترز إلى ناشط من المركز الحقوقي اكتفى بذكر المقطع الأول من اسمه (يوسف) قوله إن رجب ألقي عليه القبض في الواحدة والنصف فجر اليوم الأحد.

وكان رجب قد تحدث إلى وسائل الإعلام عن "الحملة" ضد المحتجين، وأصدر مركز البحرين لحقوق الإنسان الذي يرأسه بيانات هذا الأسبوع اتهم فيها القوات البحرينية والقوات السعودية والإماراتية -التي استدعتها السلطات البحرينية لمساعدتها في حفظ الأمن- بارتكاب "مذابح" استخدمت في بعضها مروحيات من طراز أباتشي.

ونفى التلفزيون البحريني الرسمي ذلك بشدة، وأشار إلى أن البحرين لا تملك مروحيات من ذلك الطراز.

وباعتقال رجب يرتفع عدد من اعتقلوا منذ الأربعاء إلى عشرة من ضمنهم زعماء في المعارضة دعوا إلى إسقاط الملكية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة