محكمة إسرائيلية تقضي بالمؤبد خمس مرات على البرغوثي   
الأحد 1425/4/18 هـ - الموافق 6/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

البرغوثي في طريقه إلى قاعة المحكمة (الفرنسية)

أصدرت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في تل أبيب اليوم حكما بالسجن المؤبد خمس مرات متتالية والسجن 40 عاما على أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي الذي تعتقله إسرائيل منذ نيسان/ أبريل عام 2002.

وقال البرغوثي فور صدور الحكم إن الانتفاضة ستستمر في تحد للاحتلال الإسرائيلي.

وجاء الحكم مطابقا لطلب النيابة العسكرية ومتفقا مع توقعات أسرة البرغوثي ومحاميه جواد بولص بهذه العقوبة القاسية خاصة بعد صدور حكم الإدانة الشهر الماضي.

وكانت محكمة تل أبيب قد أدانت البرغوثي بالمسؤولية المباشرة عن أربع عمليات نفذتها كتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح قتل فيها خمسة إسرائيليين. وقالت إن أوامر قيادات الانتفاضة بمهاجمة إسرائيليين كانت أحيانا تستند إلى توجيهات الرئيس عرفات.

ولم يعترف أمين سر فتح طوال جلسات محاكمته بالتهم الموجهة إليه، وإنما أعلن أمام وسائل الإعلام أنه لا يعترف بشرعية المحاكمة أو قانونية اعتقاله لأنه نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني.

وقد اعتبرت السلطة الفلسطينية اليوم الأحد أن قرار المحكمة الإسرائيلية ضد البرغوثى باطلا وغير شرعي. وقال وزير شؤون المفاوضات فى السلطة الفلسطينية صائب عريقات "إن قرار المحكمة المركزية الإسرائيلية ضد النائب مروان البرغوثى "لاغ وباطل وغير شرعي".

واعتبرت الأوساط الرسمية والشعبية الفلسطينية أن الحكم ضد البرغوثي سياسي بالدرجة الأولى ومحاولة لمعاقبة الفلسطينيين على انتفاضتهم.

وقد اعتقلت قوات الاحتلال البرغوثي في أبريل/ نيسان 2002 أثناء اجتياح رام الله بتهمة تزعم كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح التي يقودها الرئيس الفلسطيني، وبالتورط بصفته هذه في هجمات ضد إسرائيل.وقد احتجز في سجن انفرادي خلال الجزء الأكبر من مدة اعتقاله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة