أنان يلتقي رئيس الوزراء الإثيوبي بأديس أبابا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

أنان قلق من توتر العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا (الفرنسية)

أعلنت مصادر في الأمم المتحدة أن الأمين العام كوفي أنان التقى أمس الأحد في أديس أبابا رئيس الوزراء الإثيوبي ملس زيناوي وبحث معه التوتر في العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا حول ترسيم حدودهما المشتركة.

وأضاف مسؤول بالمنظمة طلب عدم الكشف عن هويته أن زيناوي وأنان التقيا في العاصمة الإثيوبية وناقشا خلافا حدوديا بين الجارتين ومسائل إقليمية ومواضيع أخرى.

ووصل المسؤول الأممي إثيوبيا قادما من أسمرا التي أجرى فيها يوم السبت محادثات مع الرئيس أسياس أفورقي تطرقت إلى وضع البعثة الدولية التي تراقب بالمنطقة المقامة على الحدود المشتركة في أراضي إريتريا.

وعبر أنان للرئيس الإريتري عن "قلقه" إزاء بطء عملية السلام الجارية مع إثيوبيا المجاورة، وشدد في حديث لموظفي المنظمة الدولية أن الأمم المتحدة "لا تعتزم البقاء هنا إلى ما لا نهاية".

وقد نشرت المنظمة الدولية بعثة قوامها 4200 جندي للحفاظ على السلام بين الجارتين عام 2000 بعد أن وقعتا اتفاقا لوقف القتال بينهما في العاصمة الجزائرية.

وكانت لجنة حدودية مستقلة مقرها لاهاي أصدرت يوم 13 أبريل / نيسان 2002 قرارها "النهائي والملزم" بشأن الحدود النهائية بين البلدين والذي تعهد الطرفان باحترامه، لكن إثيوبيا عادت ورفضت القرار معتبرة أنه "مجحف".

وسيشارك أنان في الجلسة الافتتاحية لقمة الاتحاد الأفريقي المزمعة غدا الثلاثاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة