مصر تقرر مجددا إخلاء سبيل مستشار أسرة ريجيني   
السبت 9/12/1437 هـ - الموافق 10/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)

قررت محكمة مصرية اليوم السبت إخلاء سبيل أحمد عبد الله المستشار القانوني لأسرة جوليو ريجيني الباحث الإيطالي الذي عثر عليه مقتولا في القاهرة أوائل فبراير/شباط الماضي، على ذمة اتهامه بـ"التحريض على قلب نظام الحكم".

وقال مصدر قضائي للأناضول مفضلا عدم ذكر اسمه إن محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس (شرقي القاهرة) قررت إخلاء سبيل عبد الله بضمان محل إقامته على ذمة اتهامه بالتحريض على قلب نظام الحكم.

وأوضح محمد حنفي عضو هيئة الدفاع عن مستشار أسرة ريجيني أن القرار قابل للاستئناف (الطعن) عليه من قبل نيابة شرق القاهرة الكلية، وإذا لم تستأنف النيابة عليه خلال 24 ساعة سيتم إطلاق سراحه من قسم القاهرة الجديدة (شرقي العاصمة) مقر سكنه.

وتعتبر هذه هي المرة الثانية التي يحصل فيها مستشار أسرة ريجيني على قرار بإخلاء سبيله خلال أيام.

وألقت السلطات القبض على عبد الله وآخرين يوم 25 أبريل/نيسان الماضي، تزامنا مع إطلاق دعوات التظاهر في أحداث ما يعرف إعلاميًا بـ"جمعة الأرض" اعتراضًا على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية التي تم بموجبها نقل ملكية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

ووجهت النيابة العامة لـ"عبد الله" عشرة اتهامات من بينها "التحريض على استخدام القوة لقلب نظام الحكم، وتغيير دستور الدولة والنظام الجمهوري، وإذاعة أخبار وبيانات وإشاعات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام، وإلحاق الضرر بين الناس والمصلحة العامة" وهو ما ينفيه المتهم.

وقد أعربت أسرة ريجيني في وقت سابق عن "الحزن لاعتقال أحمد عبد الله رئيس مجلس إدارة المفوضية المصرية للحقوق والحريات (غير حكومية تقدم الخدمات الاستشارية القانونية)".

وتوترت العلاقات بشكل حاد بين مصر وإيطاليا على خلفية مقتل ريجيني. وأمس الجمعة، انتهت زيارة النائب العام المصري لإيطاليا، امتدت ليومين شملت لقاء مع المدعي العام في روما، جوزيبي بنياتونه، ووفد من النيابة العامة الإيطالية، في إطار التعاون القضائي بين البلدين على خلفية تلك القضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة