تركيا: لا مكان للمنظمات الإرهابية بمستقبل سوريا   
الخميس 1437/4/19 هـ - الموافق 28/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:38 (مكة المكرمة)، 9:38 (غرينتش)

أكد مجلس الأمن القومي التركي أمس الأربعاء ضرورة ألا يكون هناك مكان لأي من "المنظمات الإرهابية" في مستقبل سوريا، وذلك على خلفية الجدل الدائر حول مشاركة أطراف كردية في مفاوضات جنيف الرامية لإيجاد حل للأزمة السورية.

وقال المجلس في بيان صدر عقب اجتماعه الدوري الأول للعام الجاري، إن على رأس المنظمات الإرهابية: النظام السوري، وتنظيم الدولة الإسلامية، وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي وجناحه العسكري وحدات حماية الشعب.

وكانت تركيا عبرت عن رفضها القاطع لمشاركة الاتحاد الديمقراطي وجناحه العسكري في محادثات جنيف بين المعارضة السورية وحكومة دمشق. وصرح رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن حزب الاتحاد الديمقراطي "الذي يتعاون مع النظام لا يمكنه أن يمثل النضال العادل للشعب السوري".

وشدد البيان على "الاستمرار بعزم في مكافحة الإرهاب الذي يقتل الأطفال ويجبر المدنيين على ترك بيوتهم"، مع مراعاة أن يكون ذلك في إطار القوانين واتخاذ كل التدابير اللازمة في سبيل ذلك.

حدود تركيا
وناقش اجتماع مجلس الأمن القومي التركي ما يجري على حدود تركيا مع سوريا والعمليات العسكرية التي تقوم بها روسيا بالتنسيق مع دمشق، وأكد المجلس أن أنقرة ستتحرك مع حلفائها والمجتمع الدولي لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وفي سياق متصل بالأمن القومي التركي، أكد بيان المجلس الاستمرار في مكافحة ما سماه التنظيم الموازي، في إشارة إلى جماعة فتح الله غولن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة