خلل في الكومبيوتر دمر صاروخاً روسياً   
الأحد 1421/10/6 هـ - الموافق 31/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال خبراء أوكرانيون في تصميم الصواريخ إن أخطاء في عمل جهاز الكمبيوتر كانت السبب في تحطم صاروخ من طراز تسيكلون/3 الأوكراني الصنع وهو يحمل أقماراً صناعية لوضعها في مداراتها.

وأصدر مكتب ك ب يوجنوي الذي صمم الصاروخ بياناً قال فيه إن نتائج المتابعات الأولية تشير إلى أن الكمبيوتر أصدر بعد انطلاق الصاروخ أمراً بإغلاق المحرك. وأضاف البيان أن صدور الأمر كان نتيجة للتشغيل الخاطئ لأنظمة تسيكلون.

وكان مسؤولو الفضاء الروس أعلنوا عن فقدان صاروخ من طراز تسيكلون/3 يحمل ستة أقمار صناعية صغيرة، من أجل وضعها في مدارها، بعد انطلاقه من قاعدة بليستك في شمال روسيا.

وقالت مصادر في إدارة الفضاء الروسية إن السبب في تحطم الصاروخ ربما يعود إلى بعض المشاكل في مرحلة الإطلاق الثالثة للصاروخ.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصادر قولها إن روسيا ستوقف إطلاق هذا النوع من الصواريخ في الوقت الذي يجري فيه تحقيق حول الحادث.

وتعود ملكية ثلاثة من الأقمار الصناعية الستة التي فقدت إلى وزارة الدفاع، بينما تعود ملكية الثلاثة الأخرى إلى إدارة الفضاء الروسية.

وكان الاتحاد السوفييتي السابق هو أول دولة تتمكن بنجاح من إطلاق صاروخ إلى الفضاء الخارجي عام 1975، حمل القمر الصناعي سبوتنيك. ولكن الأوضاع الاقتصادية في روسيا حالت دون تخصيص الموارد اللازمة للوفاء باحتياجات  مشروع الفضاء الروسي، وهو ما أدى لظهور العديد من المشاكل لاحقاً.

وكانت روسيا فقدت قبل نحو أسبوع الاتصال مؤقتا مع محطتها الفضائية مير بسبب خلل في أداء الكومبيوتر أيضاً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة