صربيا تتفاوض مع ملاديتش لتسليم نفسه   
الاثنين 1426/11/26 هـ - الموافق 26/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)

 ملاديتش وكرادجيتش أبرز المطلوبين لمحكمة لاهاي (الفرنسية)
أفاد مصدر مقرب من الشرطة الصربية بأن محادثات حاسمة تجري حاليا بين السلطات الصربية والجنرال راتكو ملاديتش المتهم بارتكاب جرائم حرب والفار من وجه العدالة حاليا.

وقال رئيس شرطة بلغراد السابق ماركو نيكوفتش في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الجبل الأسود "مينا"، إن من المؤكد أن ملاديتش يبحث عن صفقة لتسليم نفسه من خلال الإصرار على توفير الدعم المالي لأسرته وإصدار عفو عن الأشخاص الذين وفروا الملاذ الآمن له.

وأشار نيكوفتش إلى أن المحادثات بين الجانبين تتطرق أيضا إلى ما سيقوله الجنرال ملاديتش في محكمة جرائم الحرب في لاهاي.

ويأتي الكشف عن هذه المعلومات بعد أيام من إعلان القاضي المسؤول عن جرائم الحرب في صربيا فلاديمير فوكسيفتش، أن السلطات بدأت اتصالات مع عدد من الذين يؤوون المتهمين بجرائم الحرب، وحذرتهم من أنهم سيقاضون أمام المحاكم في حال استمرارهم في توفير الملاذ الآمن لهؤلاء المتهمين.

وتتعرض الحكومة الصربية لضغوط غربية قوية للتعاون مع محكمة لاهاي التي تطالب باعتقال وتسليم المتهمين بجرائم الحرب لها، وإلا فستتوقف مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (الناتو).

وبعد اعتقال الجنرال الكرواتي أنتي غوتوفينا في الثامن من ديسمبر/كانون الأول الجاري، لم يبق فارا من المحكمة الدولية سوى ستة متهمين صرب.

وأبرز المطلوبين الزعيم السياسي لصرب البوسنة رادوفان كرادجيتش والجنرال راتكو ملاديتش المتهمان بارتكاب عمليات إبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب خلال حرب البوسنة والهرسك 1992-1995.

وتشير تقارير صحفية إلى أن كرادجيتش موجود في البوسنة والهرسك أو مونتينيغرو في حين يختبئ ملاديتش على ما يبدو في صربيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة