انهيار الإمبراطورية دفع السوفيات للخمر   
السبت 1430/7/5 هـ - الموافق 27/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:10 (مكة المكرمة)، 14:10 (غرينتش)

الدراسة أرجعت إدمان الروس الخمر إلى أسباب منها الفقر والتوتر الذي أعقب انهيار الإمبراطورية السوفياتية (رويترز-أرشيف)

كشفت دراسة نشرتها دورية لانسيت الطبية البريطانية عن أن المشروبات الكحولية باتت تقتل أكثر من نصف المواطنين الروس في عمر الإنتاج، وأنحت تقارير باللائمة على الفقر المدقع وفقدان الوظائف وأجواء التوتر التي أعقبت انهيار الاتحاد السوفياتي في دفع الروس لزيادة جرعاتهم من الخمور.

وأرجعت الدراسة ثلاثة أرباع الوفيات من الرجال ونصف عددها من النساء ضمن الفئة العمرية من خمسة عشر إلى أربعة وخمسين عاما إلى أسباب صحية متعلقة بتناول الخمور وخاصة الرخيصة منها.

وذكرت صحيفة تايمز البريطانية أن معدل وفيات الرجال والنساء في روسيا يشكل خمسة أضعاف وثلاثة أضعاف على التوالي بالمقارنة مع معدلاتها عند رجال ونساء أوروبا الغربية ضمن تلك الفئة العمرية.

وأوضحت الدراسة -التي أجريت في ثلاث مدن صناعية وهي تومسك وبارنول وبييسك- أن ارتفاع معدل الوفيات بسبب سرطان الكبد أوالحلق أو أمراض الكبد والبنكرياس يعود بنسبة كبيرة إلى الاستهلاك المفرط للمواد الكحولية.

وأشارت إلى وفاة تسعة وأربعين ألفا في المدن السيبيرية الثلاث بين الفترة من 1990 و2001 موضحة أن الكحوليات كانت وراء وفاة 52% منهم أو ما يشكل ثلاثة عشر ضعفا من معدلات الوفيات بسبب تناول الخمور في العالم.

"
الخمور أدت إلى وفاة ثلاثة ملايين روسي منذ فشل آخر رئيس للاتحاد السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف في محاولته تقنين بيع المشروبات الكحولية في البلاد عام 1987
"
محاولة للتقنين

ونسبت تايمز إلى رئيس الفريق الدولي للبحث البروفيسور ديفد زاردزه قوله إن الخمور أدت إلى وفاة ثلاثة ملايين روسي منذ فشل آخر رئيس للاتحاد السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف في محاولته تقنين بيع المشروبات الكحولية في البلاد عام 1987.


وأضاف زاردزه -الذي شاركه في الدراسة باحثون من روسيا وبريطانيا وفرنسا- أن تللك الخسارة في أرواح الروس رجالا ونساء قد تعادل عدد الأنفس التي تقضي جراء الحرب.

وأنحت الصحيفة باللائمة على الفقر المدقع وفقدان الوظائف وأجواء التوتر التي أعقبت انهيار الاتحاد السوفياتي في دفع العديدين من الروس إلى تناول جرعات زائدة من المشروبات الكحولية.




وبينما أشارت الدراسة إلى تضاعف استهلاك الروس للخمور في فترة السبع سنوات بين 1987 و19994، حذر تقرير للأمم المتحدة من تراجع عدد سكان روسيا البالغ حاليا 142 مليونا إلى حوالي 131 مليونا بحلول 2025.

وأرجع التقرير الأممي التناقص المحتمل في عدد السكان الروس لعوامل مثل
سوء التغذية وأمراض القلب والإسراف في المشروبات الكحولية بالإضافة إلى الزيادة في معدل الجريمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة