قتلى من الجيش العراقي بهجمات غربي الأنبار   
الأربعاء 1436/10/27 هـ - الموافق 12/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)

قالت مصادر عراقية إن 17 جنديا عراقيا قتلوا وأصيب 14 آخرون غربي الأنبار في تفجير عبوات ناسفة، استهدفت رتلا عسكريا تابعا للجيش العراقي، بينما قتل عدد من المدنيين وعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في غارات قرب الرمادي.

وأكدت مصادر عسكرية عراقية وأخرى من مقاتلي العشائر أن التفجير حصل في منطقة الخباز على الطريق الرابط بين قاعدة عين الأسد في البغدادي والكيلو 160 غربي الأنبار، وأسفر التفجير عن تدمير ست عربات عسكرية وإلحاق أضرار بعربات أخرى

وأضافت المصادر أن قوة من الجيش العراقي مكونة من عدة عربات عسكرية كانت متوجهة إلى قاعدة عين الأسد الجوية في بلدة البغدادي دخلت في كمين ألغام نصبه تنظيم الدولة في منطقة الخباز القريبة من وادي حوارن.

ويعد هذا الطريق الوحيد الذي تسلكه وحدات الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي ومقاتلو العشائر، ويربط محافظة الأنبار عبر طريق صحراوي بمحافظة كربلاء.

الجيش العراقي يشن عمليات قصف على مدينة الرمادي ومحيطها (الجزيرة)

غارات وتفجيرات
من جهة أخرى، قالت مصادر طبية عراقية إن خمسة مدنيين وثلاثة من تنظيم الدولة قتلوا وأصيب ستة آخرون في غارة لطائرات حربية -لم تعرف هويتها- استهدفت أحياء سكنية في منطقتي البوذياب والبوفراج (شمال مدينة الرمادي)، وموقعا تابعا لتنظيم الدولة.

وأسفرت الغارة عن إلحاق أضرار بالمنازل والممتلكات وإحراق عربتين عسكريتين كانتا بالقرب من الموقع التابع لتنظيم الدولة.

من جانب آخر، أفادت مصادر أمنية عراقية بمقتل تسعة أشخاص وإصابة ١٦ آخرين بجروح اليوم الأربعاء، في هجمات استهدفت مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد.

ونقلت وكالة الأناضول عن ضابط برتبة نقيب في الشرطة العراقية أن مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على حاجز أمني في منطقة اللطيفية (جنوب العاصمة)، مما أدى إلى مقتل جنديين اثنين وإصابة آخر بجروح.

كما ذكر ضابط الشرطة أن قنبلتين محليتي الصنع انفجرتا في قضاء المحمودية (جنوب) ومنطقة الشعب (شمال شرق)، مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ١٥ آخرين بجروح.

كما أطلق مسلحون مجهولون النار على ثلاثة مدنيين في منطقة اليوسفية (جنوب العاصمة)، مما أسفر عن مقتلهم في الحال، بينما قتل مدني برصاص مجهول في منطقة الزعفرانية (جنوب)،
وآخر في منطقة الوردية التابعة لقضاء المدائن (جنوب).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة