خمسة معتقلين بغوانتانامو يقرون بالتخطيط لهجمات 11 سبتمبر   
الأربعاء 1430/3/15 هـ - الموافق 11/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:21 (مكة المكرمة)، 8:21 (غرينتش)
خالد شيخ محمد يوصف بأنه العقل المدبر للهجمات (رويترز-أرشيف)
كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية النقاب عن وثيقة قالت إن  خمسة معتقلين في غوانتانامو وقعوا عليها ويعبرون فيها عن افتخارهم بما أنجزوه ويعلنون تقبل المسؤولية عن وفاة حوالي ثلاثة آلاف شخص في هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

ووصفت الوثيقة الرجال الخمسة وبينهم خالد شيخ محمد بأنهم "مجلس شورى 11 سبتمبر/أيلول", وقالت إن "أعمالهم كانت قربانا لله".

وطبقا للصحيفة فإن القاضي العسكري في القاعدة البحرية الأميركية قال إن الوثيقة تحمل عنوان "الرد الإسلامي على الاتهامات التسعة للحكومة".

وذكرت رويترز أن الرجال الخمسة قالوا في وقت سابق إنهم "خططوا للهجمات التي شنت في سبتمبر/أيلول 2001 وإنهم كانوا يريدون الشهادة".

ولم يتضح سبب تقديم الوثيقة الجديدة التي ذكر تقرير الصحيفة أنها وصلت إلى المحكمة العسكرية في الخامس من مارس/آذار, وسط توقعات بالكشف عنها رسميا في وقت لاحق.

يشار إلى أن محكمة عسكرية علقت في 21 يناير/كانون الثاني الماضي محاكمة خالد شيخ محمد الذي يوصف بأنه العقل المدبر للهجمات. وطبقا لخطة الرئيس الأميركي باراك أوباما, ينتظر إغلاق غوانتانامو مع بدايات عام 2010.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة