أبناء المدخنين أكثر عرضة لمتاعب الجهاز التنفسي   
الجمعة 23/12/1422 هـ - الموافق 8/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

التدخين مشكلة تتعدى صحة المدخن لتصيب أبناءه
ذكرت دراسة أجرتها جامعة هونغ كونغ أن الأطفال الرضع المقيمين مع أشخاص مدخنين أكثر عرضة للأمراض بنسبة 30% من أولئك الذين ينشؤون في منازل لا يوجد بها مدخنون.

وتوصلت الدراسة التي أجرتها كلية الطب بجامعة هونغ كونغ إلى أنه في حالة وجود مدخن واحد في المنزل تزيد النسبة بمقدار 7%.

وبينت الدراسة إلى أن 40% من حديثي الولادة تعرضوا للتدخين السلبي. ويقول الأطباء إن متاعب الجهاز التنفسي كانت من أكثر المشاكل شيوعا بين الأطفال.

وأكدت الدراسة أيضا مخاطر التدخين السلبي على الأجنة حيث كان الرضع الذين تعرضت أمهاتهم للتدخين السلبي أثناء فترة الحمل أكثر عرضة بنسبة 18% لقضاء فترات علاج بالمستشفيات أو مراجعة العيادات الخارجية.

وخلصت الدراسة إلى أن التكاليف الطبية الإضافية للرضع الذين تقل أعمارهم عن عام بلغت 30 مليون دولار هونغ كونغ (3.8ملايين دولار أميركي). وقال لام تاي هينغ رئيس قسم طب المجتمع في جامعة هونغ كونغ اليوم " إنه مبلغ ضخم, إنه نحو عشر التكاليف الطبية للأطفال في هذه المرحلة العمرية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة