أنان يستبعد الاستقالة بعد اتهامات جديدة بنفط العراق   
الخميس 10/5/1426 هـ - الموافق 16/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:08 (مكة المكرمة)، 0:08 (غرينتش)

أنان نفى مرارا علاقته بالفساد في برنامج النفط مقابل الغذاء(الفرنسية-أرشيف)

قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إنه يستبعد تماما الاستقالة بعد الاتهامات الجديدة التي ظهرت في الصحف الأميركية حول دوره في قضية رشوة في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.

وذكر أنان في حديث تنشره اليوم صحيفة (لو فيغارو) الفرنسية أنه يتعامل بجدية مع الادعاءات الموجهة ضده.

وفي نيويورك رفضت الأمم المتحدة نشر معلومات صحافية مفادها أن أنان كان رغم نفيه على علم بالجهود التي بذلتها شركة سويسرية للحصول على عقد في إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء".

وقال المتحدث باسمه فريد إيكهارد "لم يكن على علم بأن شركة كوتكنا (السويسرية) بين من تقدموا للحصول على هذا العقد".

وكانت الشركة المذكورة التي يعمل فيها ابن أنان كوجو حصلت عام 1998 على عقد في العراق بقيمة عشرة ملايين دولار لمعاينة  المنتجات الاستهلاكية التي كانت تدخل إلى العراق في إطار برنامج الأمم المتحدة  "النفط مقابل الغذاء".

وسبق لأنان أن نفى أي علاقة له في اختيار الشركة السويسرية للعقد أو أنه بحث الأمر مع ابنه. وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية نشرت أول أمس تقريرا عن تورط أنان في فضيحة البرنامج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة