دعوة للتظاهر بذكرى رحيل مبارك ومحاكمة طلاب   
الثلاثاء 11/4/1435 هـ - الموافق 11/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:08 (مكة المكرمة)، 3:08 (غرينتش)
التحالف دعا إلى التظاهر في قلب القاهرة والنقاط الرمزية لثورة 25 يناير في المحافظات (أسوشيتد برس)

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في مصر إلى الاحتشاد اليوم الثلاثاء بميادين القاهرة والمحافظات في ذكرى الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك قبل ثلاث سنوات. وفي هذه الأثناء نظم معارضو الانقلاب فعاليات احتجاجية تنديدا بما يسمونه "حكم العسكر" وللمطالبة بعودة المسار الديمقراطي.

ففي بيان صدر أمس الاثنين، دعا التحالف جموع المصريين إلى "صنع يوم ثوري مشهود بمقاومة سلمية مبدعة غدا الثلاثاء في ذكرى الإطاحة بمبارك".

وحدد البيان أماكن الفعاليات بقوله "ليكن هدفنا قلب القاهرة والنقاط الثورية الرمزية لثورة 25 يناير في المحافظات، والوقوف الرمزي أمام سفارات وقنصليات البلدان الداعمة للانقلاب".

وأطاحت ثورة 25 يناير بمبارك يوم 11 فبراير/شباط 2011 بعد احتجاجات استمرت 18 يوما في ميدان التحرير ومختلف المحافظات المصرية.

السلطات المصرية الحالية تواصل اعتقال ومحاكمة طلاب الجامعات (الجزيرة-أرشيف)

محاكمة طلاب
في غضون ذلك أحالت نيابة ثان مدينة نصر 42 من طلاب جامعة الأزهر إلى محكمة الجنح بتهمة إثارة الشغب وقطع الطريق والتعدي على الشرطة والتظاهر دون تصريح، إضافة إلى إتلاف ممتلكات وحيازة زجاجات مولوتوف خلال اشتباكات بالجامعة في ديسمبر/كانون الأول الماضى.

كما أحالت النيابة نفسها 42 طالبا آخر إلى محكمة الجنايات على خلفية اتهامهم بقطع الطريق وإثارة الشغب والتجمهر وخرق قانون التظاهر والتحريض على العنف ومقاومة السلطات في أحداث ذكرى ثورة 25 يناير.

وفي الزقازيق حبست النيابة 16 شخصا قالت إنهم ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين 15 يوما على ذمة التحقيق، بتهمة إثارة الشغب والتحريض على العنف.

وفي القليوبية أمر وكيل نيابة طوخ بحبس اثنين من رافضي الانقلاب على ذمة التحقيق بتهمة خرق قانون التظاهر والتعدي على الأهالي، وفق ما جاء في صحيفة الادعاء.

وفي السويس قال جهاز الأمن الوطني إنه اعتقل قياديا سلفيا وآخر من جماعة الإخوان المسلمين يعملان بهيئة موانئ البحر الأحمر، وذلك على خلفية اتهامهما بالاشتراك في أعمال عنف وتحريض بالسويس.

اضغط للدخول إلى صفحة مصر

احتجاجات
في هذه الأثناء تواصلت الفعاليات الاحتجاجية المناوئة للانقلاب في عدد من المدن المصرية للمطالبة بإسقاط حكم العسكر وعودة ما يسمونها "الشرعية".

فقد نظم أهالي مدينة برج العرب بمدينة الإسكندرية الساحلية سلسلة بشرية رفضًا للانقلاب العسكري صباح أمس عند مدخل المدينة بالتنسيق مع حركة "7 الصبح" المعارضة للانقلاب. ورفع المشاركون شعار "مكملين حتى آخر نفس" تأكيدًا منهم على استمرار فعاليتهم المناهضة للانقلاب و"جرائمه" بحق الشعب المصري.

وفي محافظة كفر الشيخ بدلتا مصر، نظم مناهضو الانقلاب العسكري سلسلة بشرية على رافد الطريق الدولي الساحلي، وفق ما ذكرته شبكة رصد الإخبارية.

وفي محافظة أسوان بأقصى جنوب البلاد، نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية بمركز إدفو سلسلة بشرية ضخمة تنديدا بالانقلاب العسكري وللمطالبة بعودة الشرعية. وردد المشاركون هتافات تطالب بالقصاص لدماء الشهداء، وسط تفاعل من المارة والسيارات، حسب ما أفادت به ذات الشبكة.

كما نظم معارضو الانقلاب مسيرة "حاشدة" في أبو المطامير بمحافظة البحيرة في دلتا مصر.

وتشاركت جميع الفعاليات الاحتجاجية في رفع المشاركين فيها شعار رابعة وصور ضحايا أحداث العنف ضد المتظاهرين والتي أعقبت الانقلاب العسكري، وبلغت ذروتها في مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة يوم 14 أغسطس/آب الماضي.

وتنوعت هتافات المتظاهرين بين التنديد بالانقلاب العسكري وبوزيري الدفاع عبد الفتاح السيسي والداخلية محمد إبراهيم، والمطالبة بعودة ما يسمونها "الشرعية" والمسار الديمقراطي، وكذلك المطالبة بمحاكمة المسؤولين عن قتل المعتصمين السلميين، والإفراج عن المعتقلين، ووقف الملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب.

يذكر أن السيسي قاد -بمباركة شخصيات دينية وسياسية- انقلابا عسكريا يوم 3 يوليو/تموز الماضي عزل بموجبه الرئيس محمد مرسي، وعطل العمل بدستور 2012 وحل مجلس الشورى المنتخب.

وعقب ذلك قتل المئات وأصيب الآلاف في عمليات عنف مورست ضد مناصري مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، وزج بالآلاف منهم في السجون، حسب ما يقوله التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة