اختبار يتنبأ بانقطاع الطمث   
الأربعاء 1431/8/17 هـ - الموافق 28/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:50 (مكة المكرمة)، 20:50 (غرينتش)
 
توصل باحثون إيرانيون إلى طريقة تمكن النساء من معرفة موعد انقطاع الطمث، كما يساعدهن في مقتبل العمر على تخطيط موعد إنجاب الأطفال من خلال اختبار للدم.

وذكر تلفزيون "العالم" الإيراني اليوم الأربعاء أن الدراسة الجديدة ستعرض أمام الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية للتناسل البشري وعلم الأجنة الذي ينعقد في العاصمة الإيطالية روما الاثنين المقبل.
 
ويقول خبراء من جامعة "شهيد بهشتي" للعلوم الطبية إن دراستهم قد تكون الخطوة الأولى نحو تطوير وسيلة تساعد النساء على اتخاذ القرار بشأن التوقيت الذي يفضلن الإنجاب فيه.
 
وقام الباحثون بسحب عينات من دماء 266 امرأة تراوحت أعمارهن بين 20 و40 عاماً، وذلك ثلاث مرات على مدى تسعة أعوام هي مدة الدراسة، لقياس نسبة هرمون مولر المثبط في أجسادهن.

ويتيح تحديد معدل هذا الهرمون للأطباء تحديد عدد البويضات المتبقية داخل مبيض كل منهن.
 
ولا تشير الدراسة إلى إمكانية التنبؤ بتوقيت فقدان المرأة خصوبتها، وهو الأمر الذي يحدث بصورة نمطية قبل عشر سنوات تقريباً من انقطاع الدورة الشهرية، ولكن إذا تمكن الأطباء من تحديد موعد انقطاعها فسيتمكنون من تحديد موعد نفاد بويضات المرأة بشكل تقريبي.
 
ويقدّر الخبراء توقيت انقطاع الطمث بحساب معدل هرمون مولر المثبط، وصدقت توقعاتهم بالنسبة لـ63 امرأة بلغن مرحلة سن اليأس خلال الدراسة، حيث تمكن الأطباء من تحديد فترة انقطاع الدورة الشهرية خلال وقت ما في غضون أربعة أشهر.
 
ويُحدد سن اليأس بانقطاع الطمث الشهري عند المرأة وتوقف الإباضة، وتبدأ أعراضه في الظهور تدريجياً في العقد الرابع، وقد يسبق هذا السن بعدة سنوات أو يتأخر حتى سن الخمسين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة