مخاوف إسرائيلية من انتقام الفلسطينيين لمقتل فتياتهم   
الأحد 1438/2/6 هـ - الموافق 6/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)

كشفت صحيفة "مكور ريشون" عن فيلم إرشادي وزعه جيش الاحتلال الإسرائيلي على جنوده العاملين في الضفة الغربية، يطالبهم فيه بـ"عدم إطلاق النار على منفذات العمليات الفلسطينية خشية إثارة أجواء الغضب والانتقام بين الفلسطينيين".

وقال المراسل العسكري للصحيفة يوحاي عوفر إن الفيلم المذكور "تم توزيعه قبل أسبوعين على الجنود المنتشرين في مدن الضفة الغربية، وحدد فيه الجيش تعليمات جديدة لإطلاق النار، رغم شكاوى الجنود من أن هذه التعليمات كفيلة بإدخالهم في حالة من الإرباك الواضح، وقد يجعلهم يخاطرون بحياتهم في مواجهة منفذي ومنفذات العمليات الفلسطينية".

وأوضح عوفر أن هذا الفيلم "تم إنتاجه عقب زيادة عمليات الطعن من قبل الفتيات الفلسطينيات، رغم أن مخاطرهن أقل من المنفذين الذكور، لكن حجم الانتقام لقتلهن في الشارع الفلسطيني على يد الجيش الإسرائيلي تكون أكثر من الانتقام لنظرائهن من الشباب، ولذلك يفضل الجيش إبطال مفعول العملية من خلال اعتقال منفذها، أو منع تنفيذها أفضل من إطلاق النار بهدف القتل".

وذكرت الصحيفة أن الفيلم "أثار ردود فعل غاضبة في أوساط الجيش الإسرائيلي"، ونقلت عن ضابط في جيش الاحتلال رفض ذكر اسمه القول "إن رغبة الجيش في عدم استفزاز الفلسطينيين ستكلفنا دماء من جنودنا، لأنهم لن ينتظروا إطلاق النار على منفذي العمليات خشية حسابات قانونية واعتبارات قضائية".

كما نقلت أيضا عن جندي من "لواء الناحال" قوله إن "أي تفكير من قبل قيادة الجيش في الخشية من انتقام الفلسطينيين خاطئ وساذج وخطير، وأنا بوصفي جنديا لا أستطيع المخاطرة بحياتي خشية بعض المخاوف والاعتبارات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة