قاض أميركي يعتبر العراق مسؤولا في هجمات سبتمبر   
الخميس 1424/3/8 هـ - الموافق 8/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدخان يتصاعد من برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك بعد اصطدام طائرتين به (أرشيف)

قال قاضي المحكمة الفدرالية في مانهاتن بنيويورك هارولد بير إن عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 تمكنوا من أن يثبتوا له وجود صلة بين العراق وأسامة بن لادن. وأقر القاضي لعائلات الضحايا تعويضات تفوق المائة مليون دولار.

واعتبر بير في قراره أن عائلتي شخصين قتلا جراء انهيار مركز التجارة العالمي وفرتا الدليل على وجود صلة بين القاعدة وبغداد. وقد رفعت هاتان العائلتان شكوى تحميل مسؤولية ضد نظام حركة طالبان وشبكة القاعدة وأسامة بن لادن وصدام حسين والعراق.

وكتب القاضي بير في الصفحة 19 من حكمه "توصلت إلى خلاصة مفادها أن مقدمي الشكوى أثبتوا -حتى لو لم يكن ذلك بشكل قاطع- عبر أدلة أقنعت المحكمة أن العراق قدم دعما ماديا إلى بن لادن والقاعدة".

وأقر القاضي لعائلتي جورج سميث وتيموتي سولاس -وهما رجلا أعمال قتلا في الهجمات التي استهدفت نيويورك- تعويضات عن الأضرار ناهزت 104 ملايين دولار يمكن الحصول عليها من الأرصدة العراقية المجمدة في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة