زيارة مفاجئة لوزير الخارجية العراقي إلى طهران   
الأحد 1423/12/8 هـ - الموافق 9/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خرازي (يمين) يصافح ناجي صبري
في طهران (أرشيف)

وصل وزير الخارجية العراقي ناجي صبري إلى إيران اليوم في زيارة مفاجئة تستغرق قرابة 24 ساعة.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن الوزير العراقي توجه فور وصوله إلى لقاء نظيره الإيراني كمال خرازي.

ولم يتضح بعد إذا كان الوزير العراقي سيلتقي مع مسؤولين إيرانيين آخرين خلال زيارته التي تستغرق يوما واحدا.

وتأتي زيارة صبري إلى الجمهورية الإسلامية بعد جولة قام بها نظيره الإيراني خرازي في أوروبا التقى خلالها بصورة خاصة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي يعتبر أهم حليف للولايات المتحدة في الأزمة العراقية.

وكان خرازي الذي تباحث الاثنين في طهران مع المفوض الأوروبي للعلاقات الخارجية كريس باتن، أجرى أيضا محادثات في أوروبا مع رئيس فرق التفتيش الدولية لنزع الأسلحة العراقية هانز بليكس.

وأعلن مصدر مقرب من الخارجية الإيرانية أن زيارة صبري "تظهر رغبة العراقيين في الاطلاع على نتائج المحادثات التي تجريها إيران". وترفض طهران التي خاضت نزاعا مسلحا مع العراق من 1980 إلى 1988، توجيه أي ضربة عسكرية أميركية إلى العراق خارج إطار الأمم المتحدة إلا أنها تدعو بغداد في الوقت نفسه إلى التعاون التام مع المنظمة الدولية.

وتخشى طهران التي اختارت موقف "الحياد النشط" زعزعة استقرار المنطقة وتدفق اللاجئين ورد فعل أقليتها الكردية، كما تخشى أن تكون محاصرة بمناطق تقع تحت نفوذ الولايات المتحدة وكذلك التأثيرات التي ستصيب نفطها من جراء الهيمنة الأميركية على النفط الخام العراقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة