واشنطن تحذر إيران من استئناف أنشطة تخصيب اليورانيوم   
الثلاثاء 1426/4/1 هـ - الموافق 10/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:09 (مكة المكرمة)، 7:09 (غرينتش)
أعلنت طهران أنها ستستأنف تشغيل المنشآت الخاصة بتخصيب اليورانيوم في أصفهان خلال الأيام القليلة المقبلة (الفرنسيةـأرشيف) 

حذرت الولايات المتحدة إيران من عواقب استئناف الأنشطة الحساسة في المجال النووي, المتوقفة بموجب اتفاق بين طهران والأوروبيين.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية توم كايسي الليلة الماضية "من الواضح أن انتهاك الاتفاق المعقود مع البلدان الأوروبية الثلاثة (فرنسا وألمانيا وبريطانيا), وانتهاك الالتزامات, سيؤدي إلى حصول عواقب".
 
وأضاف أنه يتعين التدقيق في ما يمكن أن تنطوي عليه المراحل المقبلة من جانب الإدارة الأميركية, ولكنه لم يعط مزيدا من الإيضاحات.
 
وأكد أن واشنطن مستمرة في دعم جهود البلدان الأوروبية الثلاثة للتفاوض مع إيران, من أجل الوقف النهائي للأنشطة التي تشتبه الولايات المتحدة في أنها تستخدم غطاء لصنع السلاح النووي.
 
وتدعو الولايات المتحدة إلى طرح الملف الإيراني في مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات على طهران إذا ما أخفقت الجهود التي يبذلها الأوروبيون.
 
وفي إيران أعلن محمد سعيدي أحد أعضاء الفريق المفاوض مع الأوروبيين أن طهران ستستأنف إعادة تشغيل المنشآت الخاصة بتخصيب اليورانيوم في أصفهان خلال الأيام القليلة المقبلة.
 
دعوة بليكس
"
أعرب بليكس عن اندهاشه من عدم طرح فكرة دعوة إسرائيل لإيقاف تخصيب اليورانيوم من قبل
"
وفي السياق نفسه دعا هانز بليكس كبير مفتشي الأسلحة السابق لدى الأمم المتحدة إيران وإسرائيل إلى تأييد حظر تخصيب اليورانيوم في الشرق الأوسط كحل وسط لإنهاء الأزمة مع طهران حول طموحاتها النووية.
 
وصرح بليكس في مؤتمر صحفي على هامش اجتماعات تستمر شهرا للدول الموقعة على معاهدة الحظر النووي عام 1970 وعددها 188 دولة بأن جعل منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من عمليات تخصيب اليورانيوم هو لصالح إيران وإسرائيل معا.
 
وأعرب بليكس عن اندهاشه من عدم طرح فكرة دعوة إسرائيل لإيقاف تخصيب اليورانيوم من قبل.
 
وصرح بأن مثل هذه الخطوة ستطمئن إيران أيضا دون أن تؤثر على أي أسلحة نووية إسرائيلية قائمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة