سلوفاكيا تعلق التصديق على الدستور الأوروبي   
السبت 10/6/1426 هـ - الموافق 16/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

قد تتحول سلوفاكيا إلى الدولة الأوروبية الثالثة التي ترفض الدستور (الفرنسية-أرشيف)

وجهت المحكمة الدستورية في سلوفاكيا ضربة جديدة للدستور الأوروبي الذي رفضه الفرنسيون والهولنديون، عندما قررت اليوم توقيف إجراءات التصديق على الدستور في البلاد رغم موافقة البرلمان السلوفاكي عليه.

وأوضحت المحكمة أن القرار متصل بطعن قدمته مجموعة من المواطنين قالت إن حقوقها انتهكت عندما اختارت سلوفاكيا التصديق على الدستور في تصويت برلماني بدلا من إجراء استفتاء، لكن المتحدث باسم المحكمة أكد أن قرار التعليق لا يعني موافقتها أو رفضها لأسباب الطعن.

وتوقع المتحدث أن تصدر المحكمة قرارها بشأن القضية بحلول نهاية العام. ووافق البرلمان السلوفاكي على دستور الاتحاد الأوروبي في مايو/أيار الماضي ولكن الرئيس السلوفاكي لم يوقع عليه بعد ليصبح قانونا.

ويتعين موافقة كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على الدستور الذي يهدف إلى إدارة الاتحاد الأوروبي الموسع بشكل أكثر كفاءة لكي يصبح قانونا.

وتمت الموافقة على الدستور حتى الآن في 13 دولة من الدول الأعضاء الـ25 في الاتحاد الأوروبي ومن بينها سلوفاكيا، ولكن دولا كثيرة في الاتحاد أجلت التصويت المزمع على الدستور بعد أن مدد زعماء الاتحاد الأوروبي الموعد النهائي للتصديق بعد الرفض الفرنسي والهولندي للدستور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة