استئناف الاتصالات بين واشنطن وبيونغ يانغ   
الأربعاء 1422/3/21 هـ - الموافق 13/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية أن بيونغ يانغ وافقت على استئناف المحادثات مع واشنطن في نيويورك اليوم الأربعاء. وتأتي الموافقة الكورية الشمالية استجابة لعرض قدمه الرئيس الأميركي جورج بوش مؤخرا لاستئناف الاتصالات بين البلدين.

وأضاف المسؤول أن المبعوث الأميركي الخاص جاك بريتشارد سيجتمع اليوم في نيويورك مع الممثل الدائم لكوريا الشمالية في الأمم المتحدة لي هيونغ تشول بهدف الإعداد لمحادثات ثنائية.

ويقول مراقبون إن الاجتماع المقرر له اليوم سيكون أول اجتماع مباشر للمبعوث الأميركي مع الكوريين الشماليين على هذا المستوى منذ أمر بوش بإجراء مراجعة لسياسة واشنطن تجاه بيونغ يانغ، عقب توليه منصبه في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وكان بوش قرر الأسبوع الماضي استئناف المحادثات مع الكوريين الشماليين، وشدد على ضرورة أن تشمل البرامج الصاروخية والنووية لبيونغ يانغ، إلى جانب قواتها العسكرية التقليدية.

وأوضح مسؤول أميركي طلب عدم ذكر اسمه أن الجانب الأميركي اتخذ المبادرة واقترح أن يذهب بريتشارد إلى نيويورك لاستئناف الحوار مع الجانب الكوري الشمالي، وهو حوار بدأته إدارة الرئيس السابق بيل كلينتون.

ولم يذكر المسؤول إذا ما كان اجتماع اليوم سيتضمن أي محادثات موضوعية أم أنه سيقتصر على المسائل الإجرائية.

يذكر أن بريتشارد عين مبعوثا خاصا جديدا للمحادثات مع كوريا الشمالية خلفا للمفاوض السابق تشارلز كارتمان الذي يتولى حاليا مسؤولية المنظمة التي أنشئت لإمداد بيونغ يانغ بمفاعلات نووية تعمل بزيت الوقود والماء الخفيف لمحطات الطاقة في كوريا الشمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة