زيارة العاهل الأردني المرتقبة للرياض تناقش قمة الجزائر   
الخميس 1426/1/23 هـ - الموافق 3/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:59 (مكة المكرمة)، 12:59 (غرينتش)
الملك عبد الله زار السعودية في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول الماضي (الفرنسية)
أفاد مصدر حكومي أردني أن العاهل الملك عبد الله الثاني سيزور الرياض قريبا للتباحث مع المسؤولين السعوديين بشأن التحضيرات للقمة العربية التي تستضيفها الجزائر.
 
كما سيناقش العاهل الأردني مع المسؤولين السعوديين سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتجديد المنحة النفطية.
 
وقال المصدر الذي رفض نشر اسمه  للجزيرة نت إن زيارة الملك عبدالله للسعودية تأتي في إطار تنسيق المواقف بين المملكتين قبل قمة الجزائر المزمع عقدها هذا الشهر, ووسط تحرك متسارع على الساحتين اللبنانية والسورية وتداعيات الأوضاع في فلسطين والعراق عقب الانتخابات.
 
كما علمت الجزيرة نت من مصادر موثوقة أن الأردن يطمح في أن تجدد السعودية المنحة النفطية بواقع 50 ألف برميل يوميا منذ توقفت إمدادات النفط العراقية عقب انهيار حكومة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين. وإلى جانب النفط السعودي، يحصل الأردن على كمية مماثلة مناصفة من الكويت والإمارات العربية المتحدة.
 
وحسب مصادر مطلعة كانت زيارة العاهل الأدرني الأخيرة إلى دولة الإمارات العربية أواخر الشهر الماضي "مشجعة وإيجابية" بشأن احتمالات تمديد المنحة الإماراتية.
 
ويسعى الأردن أيضا لإقناع الكويت بتجديد المنحة النفطية، علما بأن اللجنة المشتركة ستجتمع في عمان الأسبوع المقبل برئاسة وزيري خارجية البلدين هاني الملقي ومحمد سالم الصباح.
 
وتشكل الفاتورة النفطية هاجسا دائما لدى صانع القرار في الأردن، الذي كان يحصل في السابق على النفط من العراق بأسعار تفضيلية.
 
وتدرس الحكومة خيار رفع أسعار المشتقات النفطية للمرة الخامسة خلال عامين، مع أن رئيس الوزراء الأردني فيصل الفايز أكد أنه لن يقدم على هذه الخطوة قبل تأمين شبكة أمان لإسناد الفئات ذات الدخل المحدود.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة