جندي أفغاني يقتل 3 من الناتو   
السبت 29/11/1431 هـ - الموافق 6/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:16 (مكة المكرمة)، 10:16 (غرينتش)
قوات أميركية لدى وصولها إلى قاعدتها في وادي أرغنداب بولاية قندهار (الفرنسية-أرشيف)

قالت قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان إنها بدأت تحقيقا بشأن مقتل عدد من جنودها برصاص جندي أفغاني، مما يزيد من حصيلة قتلى الحلف في أفغانستان التي كانت أحد المحاور الرئيسية لمباحثات وزيرة الخارجية الأميركية في أستراليا.
 
فقد أعلن بيان صدر اليوم السبت عن قوات الناتو العاملة في إطار القوة الدولية للمساعدة عل تثبيت الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف) أنها بدأت التحقيق بشأن تقارير تفيد بمقتل جنود من هذه القوات برصاص جندي أفغاني.
 
وأكد متحدث باسم قوات إيساف معرفة القيادة بالحادث، لكنه رفض الإفصاح عن معلومات إضافية قبل استكمال التحقيقات.
 
ولفتت مصادر إعلامية إلى أنه في حال التأكد من صحة هذه المعلومات، سيكون هذا الحادث حلقة جديدة في مسلسل من هجمات مشابهة نفذها عناصر من الجيش والشرطة الأفغانية، في وقت تحاول الولايات المتحدة وحلفاؤها تدريب القوات الحكومية الأفغانية تمهيدا لتسليمها المهام الأمنية.
 
وزير الخارجية الأسترالي كيفن رد
يستقبل كلينتون في مطار ملبورن (الفرنسية)
بيان طالبان
ويأتي بيان الناتو في أعقاب بيان رسمي لحركة طالبان التي قالت إن جنديا أفغانيا قتل أمس الجمعة ثلاثة جنود تابعين لقوات إيساف في ولاية هلمند جنوب البلاد ثم فر من موقعه وانضم إلى الحركة.
 
وأوضح المتحدث باسم الحركة قاري يوسف في البيان المذكور أن الجنود القتلى يتبعون القوات الأميركية، مشيرا إلى أن الحركة استقبلت الجندي الأفغاني ونقلته إلى مكان آمن، بحسب الترجمة التي قدمتها مجموعة مراقبة المواقع الإلكترونية المرتبطة بالجماعات الإسلامية.
 
ويأتي هذا الحادث تكرارا لأحداث مشابهة، منها إطلاق جندي أفغاني في أكتوبر/تشرين الأول الماضي قذيفة مضادة للدروع على موقع يحرسه جنود فرنسيون وأفغان في كابل، لكن الهجوم لم يسفر عن وقوع ضحايا بحسب الرواية الرسمية.
 
وفي سبتمبر/أيلول الماضي قتل جنديان إسبانيان ومترجم أفغاني على يد شرطي أفغاني كان يتدرب على الرماية في قاعدة عسكرية شمال غرب أفغانستان. وفي الشهر الذي سبقه أطلق جندي أفغاني النار على متعاقديْن أمنيين أميركيين في قاعدة عسكرية شمال البلاد وأرداهما قتيلين. وبعد هذا الحادث بأسبوع قتل جندي أفغاني آخر ثلاثة جنود بريطانيين.
 
يشار إلى أن قوات الناتو في أفغانستان أعلنت مقتل ستة من جنودها موزعين مناصفة بين يومي الخميس والجمعة الماضيين دون أن تذكر هوياتهم، مؤكدة أن اثنين ممن قتلوا الجمعة سقطوا في اشتباكات مسلحة في الجنوب، أما الثالث فقد قضى في انفجار عبوة ناسفة شرق أفغانستان.
 
وبهذا يرتفع عدد قتلى الناتو في أفغانستان خلال العام الجاري إلى 622 جنديا، متجاوزا بذلك الحصيلة المسجلة العام الماضي بواقع 521 جنديا أي بفارق قدره 101 قتيل.
 
وفي أستراليا بدأت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون زيارة إلى أستراليا حيث التقت رئيسة الوزراء جوليا غيلارد في مدينة ملبورن تمهيدا للاجتماع الأمني الإستراتيجي يوم الاثنين المقبل والذي سيتناول موضوع الدعم الأسترالي للولايات المتحدة في الحرب الدائرة بأفغانستان.
 
وبحسب مصادر رسمية في الخارجية الأميركية، ستناقش كلينتون قضية التعاون الثنائي في أفغانستان والفضاء وأمن الشبكات وتقنية المعلومات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة