الجيش الباكستاني يعلن قتله 35 مسلحا بوادي سوات   
السبت 1429/8/22 هـ - الموافق 23/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 9:18 (مكة المكرمة)، 6:18 (غرينتش)
 
الجيش أعلن أيضا مقتل أربعة من جنوده في الاشتباكات (الفرنسية-أرشيف)
 
قال الجيش الباكستاني إنه قتل 35 مسلحا في اشتباك بوادي سوات شمال غرب إسلام آباد.

وأوضح مسؤول عسكري في إدارة المعلومات التابعة للجيش أن أربعة جنود قتلوا في المواجهات.

ويأتي الاشتباك عقب هجوم على مركز للشرطة في جزء آخر من وادي سوات نفذه مهاجم انتحاري بسيارته أسفر عن مقتل ثمانية من عناصر الأمن.

وفي اتصال مع الجزيرة تبنى الناطق باسم حركة تنفيذ الشريعة المحمدية العملية واعتبرها ردا على عمليات الجيش المتواصلة في المنطقة.

وتتبع تنفيذ الشريعة حركة طالبان باكستان منذ أعلن زعيمها بيعته لقائد طالبان.
 
يذكر أن منطقة وادي سوات قد شهدت هدوءا نسبيا منذ عدة أشهر بعد الاتفاق الذي عقدته الحكومة مع حركة تنفيذ الشريعة المحمدية.
 
فرار الآلاف
وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس أن المعارك الدائرة في المناطق القبلية في باكستان والقريبة من أفغانستان والتي يختبئ فيها مقاتلو طالبان أدت إلى فرار أكثر من مائتي ألف شخص خلال الأيام الأخيرة.

وقال مسؤول العمليات في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في باكستان باسكال كوتات إن هؤلاء اللاجئين بحاجة عاجلة للاحتياجات الأساسية كالطعام والمياه النظيفة والمأوى، مشيرا لمشكلة في تأمين العناية للمرضى.

وأطلق الصليب الأحمر عملية إغاثة لمساعدة 64 ألفا من هؤلاء اللاجئين ومعظمهم من النساء والأطفال الذين هربوا من منطقة باجور ولجؤوا إلى مناطق أكثر أمنا على جانبي الحدود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة