مسؤولون إسرائيليون موّلوا البؤر الاستيطانية   
الخميس 1426/1/30 هـ - الموافق 10/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:49 (مكة المكرمة)، 6:49 (غرينتش)

البؤر الاستيطانية تتمتع بحماية جيش الاحتلال رغم إقامتها دون ترخيص (الفرنسية) 

كشف تقرير رسمي إسرائيلي تورط مسؤولين حكوميين في تمويل ودعم المستوطنين في إقامة بؤر استيطانية غير مصرح بها في الضفة الغربية رغم وعود حكومة أرييل شارون بإزالة هذه التجمعات.

وأوصت رئيسة لجنة التحقيق المدعية العامة السابقة تاليا ساسون بإحالة نتائج تحقيقها الذي أمر به شارون شخصيا إلى المحامي العام باتخاذ التدابير اللازمة بحق المتورطين في هذه القضية ولتحديد إمكانية محاكمة المسؤولين.

وأكد التقرير الذي سلم لشارون أن مسؤولين في وزارتي الدفاع والإسكان وفي المنظمة الصهيونية العالمية شبه الحكومية ومسؤولين إداريين بالجيش عملوا على تشجيع إقامة المستوطنات العشوائية على تلال بالضفة الغربية.

ووصفت ساسون هذه الممارسات بأنها انتهاكات صارخة تهدد سيادة القانون في إسرائيل على حد قولها.

ساسون أوصت شارون بمحاكمة المسؤولين عن تشجيع إقامة البؤر الاستيطانية (الفرنسية)
انتهاكات صارخة
وتشمل التصرفات غير القانونية التي جرى التنويه إليها في التقرير الموافقة على نقل المنازل المتنقلة إلى مواقع المستوطنات العشوائية ومد خدمات الكهرباء والمياه وإصدار أوامر للجنود بحماية المستوطنين المقيمين فيها.

وقالت ساسون إنها لا تعرف تحديدا عدد المواقع القائمة ولا عدد الإسرائيليين الذين يعيشون فيها لعدم تقديم كل المسؤولين للمعلومات المطلوبة.

لكنها قدرت إقامة حوالي 105 مواقع استيطانية معظمها دون الموافقة المطلوبة من مجلس الوزراء، وشيدت 15 موقعا على أراض مملوكة ملكية خاصة لفلسطينيين، و 65 موقعا آخر على أرض ملكيتها غير واضحة.

ورغم الجدل السياسي الذي أثاره التقرير فإن المتحدث باسم شارون قال إن الحكومة لن تتخذ إجراءات قبل أن يقول المحامي العام رأيه. ومن المستبعد أيضا أن تشرع الحكومة في إزالة هذه البؤر قبل تنفيذ خطة الانسحاب الأحادي الجانب من قطاع غزة لتفادي المزيد من المواجهات مع المستوطنين.

وتعليقا على التقرير طالبت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية الحكومة الإسرائيلية بالوفاء بتعهداتها السابقة بشأن وقف بناء المواقع الاستيطانية غير المرخصة وإزالة المواقع القائمة.

وقد كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس حثت شارون على اتباع توصيات تقرير البؤر غير المرخصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة