حزب الله: القرار الاتهامي بالون فارغ   
السبت 1432/8/2 هـ - الموافق 2/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:21 (مكة المكرمة)، 12:21 (غرينتش)

المحكمة الدولية سلمت القرار الاتهامي للحكومة اللبنانية (الجزيرة-أرشيف)

وصف رئيس كتلة حزب الله البرلمانية النائب محمد رعد القرار الاتهامي بـ"البالون الفارغ"، وذلك في أول تعليق لمسؤول كبير في الحزب على القرار الصادر عن المدعي العام للمحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وقال رعد "البعض لم يجدوا أمامهم إلا إصدار القرار الاتهامي الذي جاء ردا على ممانعة المقاومة التي قالت للأميركيين.. لا".

وأضاف أن هذا القرار لم يكن سوى "بالون فارغ" لم يحدث أي صدى عند انفجاره ولم يهتم أحد به.

وينتظر أن يلقي الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله مساء اليوم السبت خطابا عن القرار الاتهامي الذي تتحدث مصادر غير رسمية عن اتهامه لأربعة من حزب الله في عملية اغتيال رفيق الحريري.

واعتبر النائب رعد أن استهداف حزب الله من بعض القوى هو بسبب بقائه "الرقم الأصعب في المعادلة"، وقال إن الأميركيين والأوروبيين أرادوا حماية العدو الإسرائيلي، الذي قال إنه يمثل الوجه الأبشع لاستباحة المحرمات وباستطاعته أن يشكل القناع الذي يغطي العدوانية الغربية.

ومن جهة أخرى، دعا رئيس كتلة حزب الله البرلمانية إلى إدارة الأذن الصماء للكلام الذي قال إنه سيصدر عن بعض اللبنانيين البسطاء من الفريق الآخر و"عدم الإنصات للاستفزازات مهما سمعنا من شتائم ونعوت".

وأضاف أن "حزب الله معني بإطالة عمر حكومة نجيب ميقاتي حتى الانتخابات النيابية" في 2013، مشيرا إلى أن فريق المحكمة الدولية "لن يكون باستطاعته أن يفعل شيئا أمام مسيرتنا التي لن يقدر أحد عليها".

وكان المدعي العام للتمييز اللبناني سعيد ميرزا تسلم الخميس الماضي القرار الاتهامي الذي صدر بشأن الاغتيال مع أربع مذكرات توقيف بحق أربعة لبنانيين. وقالت مصادر ومواقع نشرت أسماء أربعة أشخاص إنهم من حزب الله، لكن ميرزا رفض التحدث عن أسماء.

ومن المفترض أن تبلغ قوى الأمن المتهمين الأربعة بمذكرات التوقيف بحقهم مع اعتقالهم لتسليمهم إلى القضاء الدولي في هولندا.

وأمام السلطات اللبنانية ثلاثون يوما لتنفيذ مذكرات التوقيف، وإذا لم يتم ذلك تُتخذ إجراءات في المحكمة لمحاكمة المتهمين الأربعة غيابيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة