مقتل العشرات بتصاعد المواجهات جنوب وشمال باكستان   
الاثنين 1429/7/19 هـ - الموافق 21/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:33 (مكة المكرمة)، 7:33 (غرينتش)
حدة المواجهات تصاعدت منذ نحو عام ونصف العام (رويترز-أرشيف)

قتل أكثر من ستين شخصا واعتقل نحو 110 آخرين في مواجهات بين قوات الأمن ومسلحين في مناطق جنوب وشمال باكستان.

ونقلت صحيفة نيوز عن مصادر أمنية لم تفصح عن هويتها أن نحو 33 مسلحا وتسعة من عناصر الأمن قتلوا في اشتباك يوم الأحد في منطقة ديرا بوغتي.

وأشارت المصادر إلى اعتقال أكثر من عشرين شخصا والعثور على كمية كبيرة من الأسلحة، وذكرت أن المواجهات تصاعدت في الإقليم، وأن قوات الأمن في حالة تأهب في منطقتي ديرا بوغتي وسوي.

وأكد مسؤولون في جهاز الاستخبارات الباكستانية لرويترز فضلوا عدم الكشف عن هوياتهم أن عدد القتلى بلغ 29 منهم خمسة من قوات الأمن.

وتتكرر المواجهات في إقليم بلوشستان حيث يطالب السكان بنيل مزيد من الحكم الذاتي، وتقاسم عائدات الثروة النفطية في الإقليم الغني بالغاز الطبيعي.

وعلاوة على ذلك، يعتبر الإقليم المحاذي لأفغانستان إحدى المناطق التي لجأ إليها العديد من عناصر حركة طالبان التي أسقطتها الولايات المتحدة لدى غزوها أفغانستان عام 2001.

وفي كويتا، أعلن مسؤول في أجهزة الأمن الباكستانية مقتل ستة جنود وكذلك "عدد كبير" من المسلحين في معارك شهدتها بلوشستان نهاية الأسبوع.

وأوضح المسؤول الذي فضل عدم الإفصاح عن اسمه أن قوات الأمن الباكستانية شنت هجوما على معسكرات للمسلحين بعد هجوم السبت على جنود ينتمون لأحد فيالق حرس الحدود.

وذكر أن عددا كبيرا قتل لكنه قال إنه لا يملك أرقاما دقيقة، وأشار إلى اعتقال ثلاثين شخصا في العملية.

وفي منطقة هانغو شمال غرب باكستان، قتل عشرون شخصا بينهم خمسة من عناصر الأمن واعتقل ستون آخرون في حملة أمنية ينفذها الجيش الباكستاني منذ نحو ستة أيام.

وذكرت مصادر في الجيش لمحطة جيو تي في التلفزيونية أن قوات الأمن سيطرت على منطقتي زارغاري وشينواراي، مستخدمة مدافع الهاون والدبابات والمروحيات.

وأوردت المحطة نقلا عن مصادر لم تسمها أن رفع حظر التجول سرى لمدة أربع ساعات فقط.

ومنذ أكثر من سنة، تصاعدت الهجمات التي ينفذها مقاتلو طالبان وعناصر تنظيم القاعدة مما أدى لمقتل أكثر من 1100 شخص في أنحاء البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة