مسودة اتفاق رومانية لإقامة قواعد أميركية على البحر الأسود   
الجمعة 1426/7/22 هـ - الموافق 26/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:26 (مكة المكرمة)، 10:26 (غرينتش)
رومانيا قدمت عرضا مع سحب واشنطن الآلاف من أوروبا الوسطى وآسيا (الفرنسية)
قال وزير الدفاع الروماني تيودور أتاناسيو إن بوخارست تعد مسودة اتفاق مع واشنطن لإقامة قواعد عسكرية أميركية على البحر الأسود.
 
يأتي ذلك في إطار رغبة واشنطن بنقل محور تركيزها الإستراتيجي في أوروبا نحو الشرق.
 
وتقترح رومانيا وبلغاريا اللتان انضمتا مؤخرا إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو), تحويل مطارات وقواعد في أراضيهما كمراكز جديدة محتملة للقوات الأميركية مع قيام واشنطن بسحب 70 ألفا من قواتها من أوروبا الوسطى وآسيا خلال العقد القادم.
 
ونقلت وكالة الأنباء الرومانية عن أتاناسيو قوله إن مذكرة تفاهم يعكف الدبلوماسيون على دراستها حاليا ستحدد شروط نشر قوات أميركية في البلاد. وقال أتاناسيو إن الالتزام الخاص بإقامة هذه القواعد في مكان ما بمنطقة البحر الأسود سيتم من خلال مذكرة تفاهم سياسية.
 
ومن المتوقع أن تتضمن خطط واشنطن لإعادة هيكلة قواتها التحول إلى إقامة قواعد عسكرية صغيرة مرنة في دول الكتلة الشرقية السابقة في ظل خفض وجودها العسكري في ألمانيا الذي يعود إلى حقبة الحرب الباردة.
 
وينظر إلى هذه القواعد على أنها مهمة في إطار سعي رومانيا للحصول على مزيد من الاستثمارات الأجنبية لسد الفجوة الكبيرة في الثروة التي تفصلها عن الاتحاد الأوروبي الذي تأمل الانضمام إليه عام 2007 في أقرب تقدير.
 
وقال مسؤولون عسكريون رومانيون إن بوخارست عرضت موقعا في كوجالنيشينو قرب البحر الأسود وكذلك ميدان رماية في باباداغ على بعد 30 كيلومترا إلى الجنوب من كوجالنيشينو.
 
وسبق أن استخدم جنود أميركيون القاعدة الجوية في كوجالنيشينو بجنوب شرق رومانيا مركزا لإرسال معدات ونحو 7000 رجل إلى العراق في المراحل الأولى من غزو العراق عام 2003, وأبقت واشنطن مؤقتا على 3500 جندي هناك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة