دعوة أردنية للاعتراف بالوطني السوري   
الخميس 1432/12/22 هـ - الموافق 17/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)

اعتصام مؤيد للثورة السورية أمام سفارة دمشق في عمان (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد النجار–عمان

طالب حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني –الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين- الحكومة الأردنية بالاعتراف بالمجلس الوطني السوري وسحب السفير الأردني من دمشق. و"توفير متطلبات الحياة الكريمة للأشقاء السوريين الذين لجؤوا إلى عمان".

وبعث الحزب بمذكرة إلى رئيس الوزراء عون الخصاونة برر فيها مطلبه بـ"استمرار النظام السوري في استخدام القوة المفرطة في مواجهة الشعب المطالب بالإصلاح، مما تسبب في إزهاق آلاف الأرواح البريئة، والزج بعشرات الآلاف في السجون".

وأضاف هذا الاعتراف يأتي "استجابة لقرار الجامعة العربية، كوسيلة للضغط على النظام ليستجيب للمبادرة العربية، واحتجاجاً على الاعتداء الآثم على السفارة الأردنية، في الوقت الذي تبذل فيه الحكومة الأردنية كل جهد لتوفير الحماية اللازمة للسفارة السورية في عمان".

وتأتي هذه المطالبة كأول دعوة في الأردن للاعتراف بالمجلس الوطني السوري من قبل الحزب الذي يؤيد الثورة السورية وتشارك قياداته في الفعاليات المؤيدة لها.

يشار إلى أن الشارع الأردني شهد عدة مظاهرات تندد باستخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة