"التعاون الإسلامي" تعقد اجتماعا طارئا الثلاثاء   
الأحد 1437/7/18 هـ - الموافق 24/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي اليوم الأحد أنها ستعقد اجتماعا طارئا الثلاثاء المقبل في مقر الأمانة العامة بجدة، لبحث التصعيد الإسرائيلي تجاه الجولان السوري المحتل.

وقالت المنظمة -في بيان لها- إن الاجتماع يأتي بناء على طلب دولة الكويت التي ترأس الدورة الحالية لمجلس وزراء خارجية المنظمة.

وأضافت أن الاجتماع سيبحث اتخاذ "موقف موحد وحاسم للدول الأعضاء، حيال عقد الحكومة الإسرائيلية اجتماعا في هضبة الجولان السوري المحتلة"، وتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن "الجولان ستبقى بيد إسرائيل إلى الأبد"، وهو ما اعتبرته المنظمة "تصعيدا خطيرا وانتهاكا صارخا لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي".

وكان نتنياهو قال -في وقت سابق من الشهر الحالي- إن إسرائيل لن تترك هضبة الجولان، مؤكدا أنها باقية فيها وستبقى إلى الأبد.

ونددت الجامعة العربية في بيان لها بتصريحات نتنياهو، و اعتبرتها "عدوانية تصعيدية"، كما صدرت مواقف إسلامية وغربية هذه التصريحات.

واحتلت إسرائيل هضبة الجولان خلال حرب يونيو/حزيران 1967، ثم أعلنت ضمها عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة